gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

  • عليم مقبول
  • محرر الشؤون الدينية، بي بي سي

صدر الصورة، Getty Images

ينصب التركيز على حقوق الإنسان في قطر وهي تستعد لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تنطلق يوم الأحد. ويخبرنا شخصان كيف أثرت القوانين والعادات الدينية الصارمة في البلاد على حياتهما.

يتحرك عزيز بعصبية أثناء الحديث معه عبر الإنترنت. لقد كان يريد أن يتحدث بكل صراحة، لكن من الواضح أن هذا الأمر يتطلب قدرا هائلا من الشجاعة. واتسم عزيز بالاتزان والرصانة طوال حديثنا.

وقال بصوت منخفض من العاصمة القطرية الدوحة: “أود ألا يكون وجودي غير قانوني في بلدي. وأود رؤية إصلاحات تقول إنني أستطيع أن أكون مثليا ولا أقلق بشأن تعرضي للقتل”.

يقول عزيز إن قلقه اليومي ينبع من ضرورة مراقبة ما يقوله باستمرار، لأن الحديث بكلمة غير مناسبة لشخص غير مناسب قد تؤدي إلى الاعتقال أو الهجوم عليه لكونه مثليا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *