التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : وثق مقطع فيديو قيام اللورد تشامبرلين أندرو باركر، أعلى مسؤول في الأسرة المالكة ببريطانيا بكسر عصا منصبه على نعش ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث الثانية.

وتم كسر العصا في إشارة إلى إعلان نهاية “العصر الإليزابيثي الثاني” بشكل رمزي، حسبما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وأنزل نعش الملكة إليزابيث الثانية اليوم الاثنين، إلى مقره الأخير في المقبرة الملكية “رويال فولت” في كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور.

وقبل إنزال نعش الملكة إلى المقبرة أزيلت “أدوات الدولة” التي توجت بها الملكة في عام 1953، والتي تشمل تاج الدولة الإمبراطوري، والجرم السماوي والصولجان، من التابوت ووضعت على المذبح العالي.

يذكر أن منصب ، كبير أمناء البلاط، يعود إلى العصور الوسطى، ومن يتولى هذا المنصب يقوم بالإشراف على الأقسام التي تدعم الأسرة الملكية إضافة إلى قيامه بدور حلقة الاتصال الرئيسية بين الملك ومجلس اللوردات، كما يتولى تنظيم جميع الأنشطة المراسمية، مثل حفلات الحدائق والزيارات الدولية وحفلات الزفاف الملكية إلى جانب افتتاح البرلمان الحكومي، ويتعامل أيضًا مع شؤون العقارات الملكية والسفريات الملكية.

وعادة يقوم من يتولى هذا المنصب بكسر عصا منصبه على نعش الملوك الراحلين في. إشارة إلى نهاية فترة حكمهم وانتهاء دوره معهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.