التخطي إلى المحتوى

توُجت فرقة “ميّاس” اللبنانية للرقص بالمركز الأول في برنامج المواهب “أمريكا غوت تالنت” خلاله موسمه الـ17، ما أتاح لها جائزة قدرها مليون دولار.

وحصلت الفرقة على النسبة الأكبر من التصويت، وسط منافسة عالمية شديدة على اللقب بعد عروض مميزة قدمتها خلال مشاركتها في البرنامج الأمريكي الأكثر شهرة في أمريكا والعالم.

وتؤدي الفرقة الأداء الاستعراضي الذي ينهل من الرقص الشرقي، لكن بشكل عصري مع دمج بالمؤثرات البصرية والصوتية، وتضم ما بين 20 إلى 30 مؤدية حسب أنواع العروض، وسبق لها أن توجت بالمركز الأول في “عرب غوت تالنت” عام 2019.

وأسس الفرقة نديم شرفان، وهذه ثاني مشاركة عالمية لها بعد أن شاركت في “بريتن غوت تالنت” (الذي ينظم في بريطانيا). وتتكون من مؤديات وراقصات بين 13 و25 عاما.

ورفعت الفرقة شعار “كرمالك يا لبنان” في النهائيات، وجسد أداؤها شجرة الأرز اللبنانية، كما ركزت على اللون الأبيض خلال الأداء النهائي في تأكيد على رسائل السلام الموجهة إلى لبنان والعالم.

ويأتي هذا التتويج في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة للغاية يعيشها لبنان، استفحلت بشدة خلال الأشهر الماضية، خصوصا ما يتعلق بشح البنزين وضعف التموين وارتفاع نسب التضخم.

وهنأ رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي الفرقة على الفوز، وقال في تغريدة: “مجدداً يتجلّى الابداع اللبناني بعرض رائع لفرقة ميّاس في الولايات المتحدة الامريكية، على أمل  أن يكون النجاح متلازماً دائماً لها. مبروك الفوز وإلى المزيد من التألق”.

ع.ع/ أ.ح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.