التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 26 مايو / وام / تعرض مكتبة “كلافريل” الفرنسية أحد أبرز الأسماء التي تنبض بالثقافة الفرنسية وإرثها الغني ضمن مشاركتها في فعاليات النسخة الـ32 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب مجموعة من أندر المقتنيات والقطع الفنية، منها كتاب “بيير غورديل”، الذي ُيعد أحد أثمن الكتب المتخصصة في علم الطيور في العالم، وأول كتاب فرنسي يوثق عالم الطيور، وتبلغ قيمته 11 مليون درهم.

يشكل كتاب “بيير غورديل” إرثاً تاريخياً وأعجوبة علمية وفنية بوصفه ألبوم رسومات مائية يعود إلى منتصف القرن السادس عشر، ويتألف من 50 ورقة تضم 60 رسماً تصف مختلف أنواع الطيور المنتشرة في أوروبا وغيرها من الأماكن خلال تلك الحقبة الزمنية.

و نظرا لأن الكتاب يعود إلى عصر النهضة الفرنسي، فإنه يوصل هذا الإحساس للزائر بمجرد النظر إليه، فدفتاه من الجلد الطبيعي الفرنسي العتيق، تعلوه زخرفات ذهبية لامعة ُخّطت بأنماط متناسقة تعكس الفخامة، ومحفوظ في صندوق فاخر مصنوع من الجلد الأخضر المغربي.

و تشارك مكتبة “كلافريل” في دورة هذا العام من معرض أبوظبي الدولي للكتاب بأكثر من 20 قطعة مميزة لإثراء معرفة الزوار بالثقافة الفرنسية وتاريخها على مر العصور عبر مجموعة واسعة من المعروضات النادرة بما ُيسهم في مد جسور التواصل بين الثقافات وتعزيز التبادل المعرفي بين العالم الغربي والشرق أوسطي.

وانطلاقاً من حرصه على منح جمهور الثقافة والمعرفة نافذة إلى عوالم وفنون وثقافات الشعوب الأخرى، يوفر معرض أبوظبي الدولي للكتاب منصة رائدة تستضيف أبرز دور النشر والمكتبات العالمية لعرض مجموعاتها النادرة والق ّيمة على الزوار، ومنحهم فرصة الاطلاع على مختلف الثقافات العالمية والتفاعل مع معروضاتها الفنية والأدبية بما يسهم في تعزيز معرفتهم بحضارات الأمم الأخرى في أزمنة وحقب أصبحت من الماضي لكن إرثها لا يزال حياً على مر الأيام والعصور.

عاصم الخولي/ ريم الهاجري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *