التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 15 سبتمبر / وام / ​شاركت دائرة القضاء- أبوظبي، في ورشة
العمل المخصصة لقضاة الدول العربية، والتي جرى تنظيمها بالتعاون مع كلية
القضاة الوطنية في الصين، ومعهد تدريب مسؤولي الأعمال الدولية التابع
لوزارة التجارة الصينية، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات سمو الشيخ منصور بن
زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس دائرة
القضاء، بتعزيز التواجد في الساحة القضائية العالمية، والعمل مع الشركاء
الدوليين للاطلاع على أفضل الممارسات القضائية وتهيئتها للتطبيق بما
يتناسب مع الأنظمة المحلية.

​وتناولت الورشة الافتراضية التي عقدت عن بُعد بمشاركة عدد من أعضاء
السلطة القضائية والمختصين في المجال القانوني، العديد من المحاور
الرئيسة، كالتنظيم القضائي للمحاكم الصينية ونظام القضاء الجنائي وإنشاء
المحاكم الذكية والمتخصصة والقانون المدني الصيني، مع تسليط الضوء على
دور القانون في دعم الاستثمار، فضلا عن زيارات ميدانية افتراضية لمحكمة
الشعب العليا ومحاكم الصين الذكية وغيرها من الفعاليات التدريبية.

​وفي إطار مشاركة دائرة القضاء، قدمت القاضية غريبة الخييلي، من محكمة
العين الابتدائية، ورقة عمل حول نظام المحاكم في دولة الإمارات العربية
المتحدة، تناولت من خلالها شرح طبيعة النظام في المحاكم الاتحادية
والمحلية، وأنواعها واختصاصاتها، والقوانين المنظمة للسلطة القضائية
واستقلاليتها، بما يضمن تحقيق العدالة وصيانة الحقوق عبر منظومة قضائية
متطورة.

​ كما استعرضت تجربة دائرة القضاء في تطبيق منظومة التقاضي عن بُعد
بالاستفادة من التقنيات الحديثة لتقديم خدمات عدلية وقضائية ذكية
ومبتكرة، فضلا عن الاعتماد على القضاء المتخصص لما له من دور مهم في
تراكم الخبرات لدى القضاة المختصين، بما ينعكس على جودة واتساق الأحكام
القضائية ويحقق سرعة الفصل في الدعاوى.

وام/خاتون النويس/إسلامة الحسين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.