التخطي إلى المحتوى

مونتفيديو في 18 سبتمبر /وام/ بحث معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي مع معالي بابلو لانز رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ بالأوروغواي الشرقية سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين الجانبين وأكدا أهمية تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ومنها التعاون والتنسيق بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك والتي تمثل أولويه للبلدين .

حضر اللقاء – الذي جاء ضمن زيارة معاليه الرسمية حاليا علي رأس وفد برلماني من المجلس الوطني الاتحادي لجمهورية الأوروغواي الشرقية – سعادة سعيد عبدالله القمزي سفير دولة الإمارات غير المقيم لدى جمهورية الأوروغواي الشرقية و وفد المجلس الوطني الاتحادي ممثلا في أعضاء مجموعة لجنة الصداقة مع برلمانات دول أمريكا اللاتينية، سعادة كل من الدكتور طارق حميد الطاير رئيس المجموعة، وسعيد راشد العابدي نائب رئيس المجموعة، ومريم ماجد بن ثنية عضو المجموعة، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وسعادة كل من الدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي الأمين العام للمجلس ، وعفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني، وطارق أحمد المرزوقي الأمين العام المساعد لشؤون رئاسة المجلس.

من جهته أشاد معالي صقر غباش بتطور علاقات الشراكة الاستراتيجية الخاصة بين دولة الإمارات وجمهورية الأوروغواي الشرقية، والحرص على تطويرها لتحقيق تطلعات وطموحات قيادتي وشعبي البلدين على أساس الصداقة والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في عام 1980.. مشيرا إلى أهمية العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشيوخ في الأوروغواي.

ونوه إلى أن زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي لجمهورية الأوروغواي الشرقية تأتي تعزيزا للتعاون البرلماني وتبادل الزيارات والخبرات بما يصب في صالح البلدين والشعبين الصديقين في ظل ما يشهده العالم من تطورات وتحديات كبيرة، وما يتطلبه ذلك من توحيد للمواقف والتوجهات حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

و أكد معاليه أهمية تعزيز وتطوير العلاقات من خلال تبادل الزيارات عالية المستوى، والتباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك، والتوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي من شأنها تعزيز العلاقات.. لافتا إلى تطلع واهتمام حكومة دولة الامارات بتعزيز التعاون الاقتصادي وتنمية التجارة والاستثمارات المتبادلة من خلال التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة مع السوق المشتركة لدول أمريكا اللاتينية /ميركوسور/.

و تطرق معالي صقر غباش إلى العلاقات البرلمانية المتميزة التي تربط المجلس الوطني الاتحادي وبرلمانات مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي” غرولاك ” التي تعتبر من أكبر المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد البرلماني الدولي، بما يجسد المصالح المتنامية بين دولة الإمارات ودول المجموعة.

بدوره رحب معالي بابلو لانز رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ الأوروغوياني بمعالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي والوفد البرلماني المرافق أعضاء مجموعة لجنة الصداقة مع برلمانات دول أمريكا اللاتينية ،معربا عن سعادته و أعضاء لجنة العلاقات الدولية بمجلس الشيوخ بهذة الزيارة المهمة .. وأشاد بالجهود المميزة لمجموعة الصداقة في المجلس الوطني الاتحادي في تعزيز العلاقات بين برلماني البلدين الصديقين .

وأكد معاليه على حرص مجلس الشيوخ الأوروغوياني على توطيد العلاقات البرلمانية مع المجلس الوطني الاتحادي بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين، وذلك بهدف تعزيز التنسق والتشارو حيال مختلف القضايا فضلا عن تبادل الزيارات البرلمانية والخبرات بهدف توحيد الجهود ودعم القضايا الدولية المشتركة.

 

وام/عاصم الخولي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.