التخطي إلى المحتوى

برازيليا في 15 سبتمبر / وام / بحث معالي صقر غباش رئيس المجلس
الوطني الاتحادي مع معالي باولو جيديس وزير الاقتصاد البرازيلي سبل
تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين بما يواكب علاقات الشراكة
الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية
البرازيل.

جاء ذلك ضمن لقاءات معاليه خلال زيارته الرسمية حاليا علي رأس وفد
برلماني من المجلس إلى جمهورية البرازيل بحضور سعادة صالح أحمد السويدي
سفير الدولة لدى جمهورية البرازيل الاتحادية .

جرى خلال اللقاء مناقشة سبل الدفع قدما بالعلاقات الثنائية بين
البلدين الصديقين، وتفعيل أطر التنسيق والتشاور حيال القضايا ذات
الاهتمام المشترك وذات الأولوية بالنسبة للجانبين ..مؤكدا عمق العلاقات
بين البلدين والتي بدأت منذ العام 1974 وما يمكن أن يلعبه التعاون
البرلماني من أدوار في تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين
البلدين، خاصة أن دولة الإمارات تُعدّ أول شريك تجاري للبرازيل في
المنطقة العربية.

حضر اللقاء وفد المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة لجنة الصداقة
مع برلمانات دول أمريكا اللاتينية، سعادة كل من الدكتور طارق حميد
الطاير رئيس المجموعة، وسعيد راشد العابدي نائب رئيس المجموعة، ومريم
ماجد بن ثنية عضو المجموعة، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

وأكد معالي صقر غباش أهمية أن تشكل الزيارة منطلقاً آخر لتعزيز أفق
التعاون التجاري والاقتصادي والتجاري بين البلدين من خلال تطوير مستوى
الاستثمار المتبادل في الكثير من المجالات وأهمها الطاقة المتجددة
والأمن الغذائي.

و أوضح معاليه أن البيئة الاستثمارية في الإمارات تمثل اليوم إحدى
أهم البيئات الاستثمارية العالمية لما تتمتع به من قوانين تتعلق بحماية
المستهلك وضمان الحقوق في الأموال المنقولة، وحماية حقوق الملكية
الصناعية وغيرها إضافة إلى أن الإمارات تمثل اليوم معقل التسامح
والتعايش العالمي وهي التي يعيش على أرضها أكثر من 200 جنسية تحت مظلة
وحماية القانون الذي يكفل لهم ممارسة حرياتهم و حقوقهم بالتساوي .

من جانبه أشاد وزير الاقتصاد البرازيلي بالبيئة الاقتصادية
والاستثمارية لدولة الإمارات ، باعتبارها من الدول الرائدة في كثير من
المجالات وأنها نقطة وصل بين البرازيل والوطن العربي وكذلك آسيا
وافريقيا .. منوها إلى أن حجم التبادل التجاري مع دولة الامارات خلال
فترة كورونا ارتفع بشكل ملحوظ وذلك للثقة التي يوليها البلدان .

وتقدم بالشكر لمعالي صقر غباش والوفد البرلماني المرافق على هذه
الزيارة المهمة التي تخدم المصالح المتبادلة، وتعود بالخير على الشعبين
الصديقين .

– مل .

وام/عوض المختار/عاصم الخولي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.