gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

رأس الخيمة في 6 أكتوبر / وام / أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن الأعمال الخيرية التي تستهدف بناء الإنسان والارتقاء بقدراته وإمكاناته لها دور فاعل في تنمية المجتمعات، وفي تعزيز أواصر العلاقات المجتمعية، وفي تمكين التقارب والتلاقي بين الناس على أسس ذات أهداف نبيلة واستناداً إلى قيم سامية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصره بمدينة صقر بن محمد، اليوم، نخبة من المشاركين في “المؤتمر المتخصص بالأعمال الخيرية على مستوى المنطقة” المنعقد برأس الخيمة، وقد رحب سموه بالمشاركين من الأكاديميين وقادة الفكر في مجال الأعمال الخيرية، وتبادل معهم الأحاديث حول أهمية الأعمال الخيرية وتأثيرها في نشر ثقافة العمل الخيري باعتبارها أحد الركائز الأساسية التي تبنى عليها منظومة القيم المجتمعية السائدة في دولة الإمارات.

وأشار سموه إلى أن العطاء والبذل وحب الخير ومساعدة الآخرين بدون مقابل سمات متأصلة في مجتمع رأس الخيمة ودولة الإمارات، وهي صفات وموروثات إنسانية رسخ دعائمها الآباء المؤسسون، مشدداً على ضرورة تنسيق جهود التعاون بين المؤسسات والمنظمات المتخصصة بالأعمال الخيرية والإنسانية بما يضمن تطبيق أفضل الممارسات للارتقاء بهذا المجال ولتعزيز فعاليته وكفاءته.

ويهدف المؤتمر الدولي الذي تنظمه مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة، بالتعاون مع شبكة المؤسسات العاملة من أجل التنمية، والتابعة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومبادرة “بيرل”، إلى لعب دور محوري في تعزيز التعاون والشفافية، وزيادة التأثير الإنمائي في مجتمع مؤسسات الأعمال الخيرية الخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويركز المؤتمر الذي يستمر إلى يوم الغد، على تعزيز آفاق التفاهم والتعاون بين المنظمات الإنسانية، وصناع القرار في المنطقة، وغيرها من الجهات المؤسسية والفردية المانحة والمجتمع الإنمائي.

مصطفى بدر الدين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *