التخطي إلى المحتوى

نور سلطان في 14 سبتمبر / وام /منح َ قاسم جومارت توقايف رئيس جمهورية
كازاخستان محمد عبدالسلام، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين وسام
أستانا، تقديرًا لجهوده في تعزيز الأخوة الإنسانية ودعم الحوار بين
الأديان .

وتم تكريم عبدالسلام أمام قادة وزعماء الأديان العالمية والتقليدية،
بحضور الإمام الأكبر أ. د أحمد الطيب شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء
المسلمين، و البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وقادة وزعماء
الأديان ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة في المؤتمر السابع لزعماء
الأديان، الذي ينعقد تحت عنوان: “دور قادة الأديان في التنمية الروحيَّة
والاجتماعيَّة للبشريَّة في فترة ما بعد وباء كوفيد 19”.

وأعرب ، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، عن تقديره للرئيس الكازاخي،
وجهوده في دعم الحوار بين الأديان، وتعزيز التعايش في كازاخستان،
مثمنًا استضافة كازاخستان لمؤتمر زعماء الأديان، الأمر الذي يؤكِّد
دورها البارز في دعم السلام العالمي، وتعزيز قيم الأخوة الإنسانية،
فضلًا عن اهتمامها بدعم وتأييد وثيقة أبوظبي للأخوة الإنسانية خلال
مؤتمر زعماء الأديان.

كان عبدالسلام تقلَّد سابقًا وسام قائد مع نجمة من البابا فرنسيس، بابا
الكنيسة الكاثوليكية تقديرًا للجهود التي بذلها لتعزيز الحوار بين
الأديان.

– منع –

وام/منصور عامر/زكريا محيي الدين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.