التخطي إلى المحتوى

واشنطن – أ ف ب

خففت واشنطن، الجمعة، قيود تصدير التكنولوجيا المفروضة على إيران لتوسيع الوصول إلى خدمات الإنترنت في البلد الذي يشهد منذ أسبوع احتجاجاً على وفاة شابة أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

وقال نائب وزير الخزانة والي أدييمو في بيان، إن الإجراء الجديد يسمح لشركات التكنولوجيا «بتوسيع نطاق خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين». وأضاف: «مع خروج الإيرانيين الشجعان إلى الشارع للاحتجاج على وفاة مهسا أميني تضاعف الولايات المتحدة دعمها لتدفق المعلومات بحرية إلى الشعب الإيراني».

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، إنها تتخذ إجراءات للسماح بالوصول إلى البرامج، بما في ذلك أدوات مكافحة الفيروسات والبرامج الضارة بالإضافة إلى خدمة مؤتمرات عبر الفيديو لدعم «وصول الشعب الايراني إلى معلومات تستند إلى حقائق».

وتابعت: «بهذه التغييرات نساعد الشعب الإيراني في أن يكون أفضل استعداداً لمواجهة جهود الحكومة في مراقبته والتضييق عليه».

وشهدت إيران أسبوعاً من الاحتجاجات الدامية بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني التي اعتقلت الأسبوع الماضي، لارتدائها الحجاب «بشكل غير لائق».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.