التخطي إلى المحتوى

نقلت قناة المنار، عن مصادر مطلعة أن الوسيط الأميركي الخاص بإدارة مفاوضات ترسيم ​الحدود البحرية​ بين لبنان و​إسرائيل​ ​آموس هوكشتاين​ يعمل على مسودة معدلة لترسيم تلك الحدود البحرية، ويفترض أن ينتهي منها خلال أسبوع، وذلك بعدما أرجأ إرسالها بعد رفض لبنان لها بصيغتها القديمة.

وأوضحت المصادر أن الفريق ​اللبناني​ كان طلب سابقا من آموس هوكشتاين عدم إرسال مسودة مكتوبة بما طرحه على ​بيروت​ خلال زيارته الأخيرة للبلاد، الأسبوع الماضي، وذلك على خلفية رفض لبنان لـ”خط الطفافات” الذي طرحه من قبل، وكان مدار بحث خلال اجتماعات للفريق اللبناني الأسبوع الماضي.

ولفتت المصادر الى أن لبنان سوف يحصل على الخط 23 وحقل قانا كاملا والتزام فرنسي ومن شركة توتال والبدء بالتنقيب بالمنطقة اللبنانية بعد توقيع الإتفاق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.