gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

شغلت قصة مواطن مصري رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، مفجّرة حالة من الحزن والأسى عليه بعد وفاته.

فقد رحل الشاب محمد العبسي البالغ من العمر 35 عاماً، إثر وعكة صحية تعرّض لها الأسبوع الماضي.

وبينما أوصى الطبيب الشاب بالراحة التامة نتيجة حالته الصحية، مؤكداً حاجته لتدخل طبي عاجل، رفض صاحب عمله مساعدته بأي طريقة، وفقا لتدوينة نشرها الراحل عبر حسابه في فيسبوك قبل 3 أيام من وفاته.

وشرح الشاب معاناته مع المرض، شاكياً سوء معاملة رب عمله له وعدم مراعاته ظروفه.

تعليقات غاضبة!

وأشار إلى أنه طلب من رب العمل منحه جزءا من راتبه ليتمكن من شراء الدواء، ليستهتر الأخير بحالته، ويتهمه بالتمارض.

كما كشف أن الطبيب أوصى له بالراحة، خصوصا وأن طبيعة عمله شاقة جداً، إلا أن ربّ عمله كان غير مبال بذلك إطلاقاً.

لكن بعد 3 أيام من نشر قصته، توفي العبسي بعد فشله في توفير أموال لإجراء الكشف الطبي والإشعاعات اللازمة.

في حين أثارت الواقعة غضباً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، وسط انتقادات هائلة لتصرف صاحب العمل وقساوة قلبه، وفق ما قيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *