التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : صدر اليوم أمر ملكي بتعيين الدكتورة هلا بنت مزيد التويجري رئيساً لهيئة حقوق الإنسان في المملكة، وتعيين الرئيس السابق للهيئة الدكتور عواد بن صالح العواد مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير.

من هي الدكتورة هلا التويجري؟

والدكتورة هلا كانت تشغل قبل هذا المنصب الأمينة العامة لـ”مجلس شؤون الأسرة” منذ يونيو 2017.

وهي رئيسة فريق تمكين المرأة في “مجموعة العشرين”، ومستشارة إدارية في “وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية” بالمرتبة الخامسة عشرة منذ أبريل 2021.

كما تشغل عضوية اللجنة الاستشارية لـ”جائزة الأميرة نورة للتميز النسائي”، وعضوية المجلس الاستشاري للبرنامج الثقافي في “الجمعية العربية السعودية للثقافة والتراث”، وعضوية لجنة المرأة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “إسكوا”، ولجنة عمل المرأة في “منظمة العمل العربية”.

شغلت منصب وكيلة كلية الآداب في “جامعة الملك سعود”، ووكيلة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في الكلية ذاتها، ومعيدة فيها.

نالت “وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية” عام 2021.

حاصلة على كل من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس في الأدب الإنجليزي من “جامعة الملك سعود”.

الأمينة العامة لـ”مجلس شؤون الأسرة” منذ يونيو (حزيران) 2017، المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.