التخطي إلى المحتوى

أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قرارًا بتعيين حسن عبد الله قائمًا بأعمال محافظ البنك المركزي، خلفا لطارق عامر، الذي اعتذر عن منصبة، قبل انتهاء مدته الثانية كمحافظ للبنك المركزي بعام. ومن المنتظر أن يتم تفعيل القرار رسميا بعد موافقة مجلس النواب عليه.

والقائم بأعمال محافظ البنك المركزي المصري، من مواليد أغسطس عام 1960، وحصل على بكالوريوس إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية عام 1982، ثم حصل على ماجستير في إدارة الأعمال عام 1992.

وكان “عبد الله” يشغل منصب الرئيس الحالي للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وذلك منذ نهاية مايو 2021. كما شغل منصب الرئيس التنفيذي ونائب الرئيس في البنك العربي الإفريقي الدولي، ورئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية والفرنسية في هونغ كونغ، والمؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة وفاءً لمصر.

كما شغل عضوية هيئة التدريس بالجامعة الأميركية في القاهرة وعضوية المجلس الاستشاري الاستراتيجي في كلية إدارة الأعمال بالجامعة.

بدأ “عبد الله” العمل عام 1982 في البنك العربي الإفريقي الدولي في مصر، ثم انتقل عام 1988 إلى فرع البنك ذاته في نيويورك، حيث تم تعيينه عام 1994 مساعداً للمدير العام، ثم مديراً عاماً عام 1999، ثم نائب رئيس البنك والعضو المنتدب عام 2000.

كانت من أهم خطواته في البنك العربي الأفريقي، هو دوره في عملية دمج بنك مصر أميركا الدولي بالبنك العربي الأفريقي بعد الاستحواذ على كامل أسهم الأول، لتكون التجربة الأولى من نوعها بين بنوك القطاع الخاص بمصر.

وأسهم الدمج في تدعيم حجم البنك العربي الأفريقي وانتشاره بالسوق المصرفية المحلية، وبعد عملية الاستحواذ بـ10 سنوات نجح في قيادة البنك للاستحواذ على محفظة بنك نوفاسكوشيا الكندي في مصر عام 2015.

وكان “عبد الله” عضواً مؤسساً في المجلس الوطني المصري للتنافسية، وعضواً مؤسساً ورئيساً في جمعية مستثمري المشروعات الصغيرة، وعضواً في مجلس أمناء المعهد المصرفي المصري.

كما شغل أيضاً عضوية مجالس إدارات عدد من الجهات، منها معهد التمويل الدولي والمجلس الاستشاري للأسواق الناشئة، والبنك المركزي المصري، والبورصة المصرية، وشركات غبور أوتو، وكوكاكولا، وإنديفور مصر، والشركة المصرية للاتصالات، وأوراسكوم للإنشاءات، وعضو مجلس إدارة المجلس الوطني للتنافسية.

Scan the code