التخطي إلى المحتوى


منع الأمير أندرو والأمير هاري من إلقاء التحية خلال موكب نعش الملكة اليزابيث، اليوم، بينما قام أفراد العائلة الملكية الآخرون بما في ذلك الملك تشارلز الثالث والأمير وليام والأميرة آن بأداء هذه البادرة، وفقا لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


تقرير ديلى ميل


ألقى أفراد العائلة الملكية التحية عند مرورهم على النصب التذكاري في وايتهول بعد ظهر اليوم في طريقهم من قصر باكنجهام إلى قاعة وستمنستر، حيث ستستقر الملكة في الولاية حتى جنازتها يوم الاثنين المقبل.


لكن أندرو وهاري أحنيا رأسيهما بجوار النصب التذكاري للحرب الوطنية لأنه لم يُسمح لهما بارتداء الزي العسكري، وهذا يرجع إلى حقيقة أن أيا منهما لا يعمل الآن في العائلة الملكية.

اثناء التحية الملكية
اثناء التحية الملكية


 


كما أنهم لم يلقوا التحية – على عكس أفراد العائلة المالكة الآخرين – عندما وصل نعش الملكة إليزابيث الثانية، المزين بالمعيار الملكي وتاج الإمبراطورية، إلى قصر وستمنستر بعد فترة وجيزة خلال الموكب.


يأتي ذلك بعد أن مُنع أندرو، دوق يورك، من ارتداء زيه العسكري وإلقاء التحية على والدته في وقت سابق من هذا الأسبوع في كاتدرائية سانت جايلز في إدنبرة بعد ظهر يوم الاثنين لنفس السبب.


 


يعد قرار حظر هاري وأندرو من ارتداء الزي العسكري في الأحداث التي أعقبت وفاة الملكة في بالمورال الخميس الماضي بمثابة تذكير بمدى مشاركة كليهما الآن في العائلة المالكة.


أمضى الأمير هاري عشر سنوات في الجيش، لكن تم تجريده من ألقابه العسكرية الفخرية في عام 2020 بعد أن أعلن هو وزوجته ميجان ماركل أنهما تنحيا عن منصبهما من كبار أفراد العائلة المالكة وانتقلا للخارج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.