التخطي إلى المحتوى

سامي عبد الرؤوف (دبي) 

شهد اليوم الثاني لمعرض رؤية الإمارات للوظائف 2022، أمس بدبي، إجراء مقابلات فورية للباحثين عن عمل تمهيداً للالتحاق بالوظائف المرشحين لها خلال الفترة المقبلة، فيما يُعد تطوراً نوعياً في سرعة الاستجابة لتوظيف المواطنين، الذين يملكون المقومات والمؤهلات الضرورية.
واتسم المعرض بالتجاوب الكبير من تسجيل الباحثين عن عمل والنظر في رغباتهم ومقارنتها بالاحتياجات الحالية للجهات، والعمل على الرد مباشرة في حالة توافق مؤهلات وإمكانات الشخص المتقدم مع متطلبات الوظائف المستهدفة.

وقدم العديد من الجهات تفاصيل الوظائف المتاحة من قبلهم إلى الباحثين عن العمل المؤهلين لشغل هذه الوظائف. 
ونال أصحاب الهمم اهتمام جهات العمل المشاركة بالمعرض، حيث قام ممثلو الجهات بمساعدة أصحاب الهمم في ملء استمارات التوظيف، والوقوف على الوظائف التي يمكن أن يشغلوها.
ووفقاً للجولة الميدانية لـ «الاتحاد» في المعرض المقام حالياً في مركز دبي التجاري العالمي، تعتبر الوظائف المتعلقة بقطاع البنوك والمصارف والوظائف الهندسية، على رأس الوظائف التي تقدم لها الباحثون عن عمل.

كما رحب الكثير من الباحثين عن عمل، وخاصة الخريجين الجدد، بالالتحاق بالقطاع الخاص، خاصة في البداية، حتى يتمكنوا من الحصول على الخبرات اللازمة، مؤكدين في الوقت نفسه أهمية أن يتوافق توظيفهم مع المؤهلات العلمية التي حصلوا عليها.
ووفرت الجهات المشاركة بالمعرض العديد من الوظائف والتخصصات الحديثة لاستقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، مثل الذكاء الاصطناعي، وعلم البيانات، والمرونة المؤسسية، وتحليل البيانات بالإضافة إلى التخصصات الهندسية المختلفة والوظائف القيادية.

تطلعات وآمال 
وخلال جولة «الاتحاد» بالمعرض، استطلعت أراء شريحة من الباحثين عن عمل حول تطلعاتهم ووجهات نظرهم في الوظائف التي يحتاجون إليها. 

وأكد في البداية أبو بكر النعماني، الحاصل على هندسة ميكانيكا، أنه لا يمانع في العمل بالقطاع الخاص، على أن يكون ذلك في تخصصه الدراسي.
ويوافقه الرأي المواطن الشاب ربيع العامري، خريج الهندسة الميكانيكية، مشيراً إلى أنه يطمح لأن يجد وظيفة ضمن تخصصه وتضمن له الاستقرار الوظيفي والتدريب والتأهيل وصقل مهاراته.

من جانبه، أكد المواطن الشاب علي عبد الرحمن المناعي البالغ من العمر 25 عاماً وخريج هندسة كهرباء، أن قرارات التوطين التي صدرت مطلع العام الجاري، ستساعد الباحثين عن عمل في الحصول على وظيفة.
وتمنى المناعي الذي يعمل بجهة حكومية منذ 4 أعوام، أن توفر جهة العمل التي يلتحق بها التدريب والتأهيل، وأن يعمل في المجال الذي يناسب تخصصه الدراسي.

نسب التوطين 
أما إسماعيل الحوسني، مدير العلاقات الحكومية ببنك دبي التجاري، فأكد أن المعرض فرصة مميزة للهيئة للتواصل مع المواهب الوطنية الشابة من الباحثين عن فرص عمل، بالإضافة إلى استقطاب الكفاءات الوطنية بهدف إعداد وتوظيف كوادر إماراتية شابة تتطلّعُ إلى التميز وتحقيق النجاح في تخصصات العمل المتنوعة.

وأفاد بأنه منذ 5 سنوات هناك اهتمام بالتوطين في بنك دبي التجاري وخلال هذه الفترة زاد عدد المواطنين بنسبة تتراوح بين 40 و50%، مشيراً إلى أن البنك لديه برنامج يسمى «طموح» لاستقطاب الخريجين الجدد، يحصل فيه الشخص على 5 آلاف درهم منذ قبوله لشغل وظيفة في البنك، لمدة أشهر عدة يتم فيها الترتيب لشغل الوظيفة وإنهاء الإجراءات اللازمة.
وقال: «عند شغل الوظيفة فعلياً يكون الراتب 3 أو 4 أضعاف المبلغ الذي كان يحصل عليه علاوة في البداية».

بدوره، أكد سلطان الأكرف مدير إدارة الموارد البشرية والتطوير بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، أن «الهيئة» تعمل على تخصيص وظائف للخريجين الجدد، دعماً للتوطين وتعزيز دور الكوادر الوطنية، وخلق وفرص عمل لهم.

فرص عمل للخريجين 
في لفتة مميزة ونوعية، استغلت جامعة الوصل في دبي، معرض رؤية الإمارات للوظائف، للبحث عن شواغر ووظائف جديدة لخريجيها من دفعتي العامين الدارسيين الماضيين، مساهمة منها في تمكين هؤلاء الشباب من الحصول على الوظيفة المناسبة.

وقالت رقية الجناحي، رئيس قسم الشؤون الطلابية بالجامعة: «جئنا لنبحث عن وظائف لطلاب الجامعة، في ظل وجود الكثير من جهات القطاع الخاص، بالإضافة إلى القطاع الحكومي الاتحادي والمحلي في دبي». 

وظائف لأصحاب الهمم
برز خلال اليوم الثاني لمعرض رؤية الإمارات للوظائف 2022، وجود أصحاب الهمم من الذكور والإناث، الذين جاؤوا للحصول على فرصة عمل، ومن أصحاب الهمم الذين زاروا المعرض، أمس، محمد أحمد البالغ من العمر 26 عاماً من خورفكان، وصديقه حمد عوض سعيد البالغ من العمر 27 عاماً، وكلاهما يلعب في فريق كرة السلة للكراسي المتحركة بخورفكان.

وبإصرار قام الشابان المواطنان، بالذهاب إلى العديد من الجهات المشاركة بالمعرض، وتعرفا على الفرص المتاحة والمتطلبات اللازمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.