gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – ارتفعت في التعامل المبكرة، اليوم الأربعاء، بينما تتجه الأنظار نحو خطاب باول في معهد بروكينجز بحثا عن أي أدلة جديدة حول خطط مجلس الاحتياطي لرفع أسعار الفائدة الفترة المقبلة.

وتزامنًا مع ذلك يترقب المستثمرون تقرير التوظيف في الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، على أمل أن يجدوا أي إشارة جديدة على الخطوة المقبلة لمسؤولي الاحتياطي الفيدرالي.

ترقب خطاب باول

يقول إدوارد مير المحلل في إي.دي آند إف: “إن خطاب باول هو المحور الرئيسي للسوق اليوم الجميع، وذلك للبحث عن أية إشارات جديدة بشأن الخطوة المقبلة”.

وأشارت بيانات جديدة إلى أن 9 فقط من أعضاء الفيدرالي الـ 12 وافقوا على رفع الفائدة بـ 75 نقطة أساس خلال شهر نوفمبر، مما يعني أنه ليس إجماعًا شاملًا لجميع الأعضاء.

بينما صدرت أمس الثلاثاء بيانات ثقة المستهلك الأمريكي، والتي جاءت عكس التوقعات لتعزز رؤية الفيدرالي بأن الاقتصاد لا يزال بعيدًا عن السقوط في فخ الركود، بينما تشعل التوقعات بشأن زيادة قوية لأسعار الفائدة بالاجتماع المقبل.

وكشفت بيانات مؤشر ثقة المستهلك CB (نوفمبر) عن تسجيل 102.2 نقطة مقابل توقعات بتسجيل مستويات 100 نقطة، بينما سجلت القراءة السابقة خلال أكتوبر 102.2 نقطة.

تأتي البيانات الأخيرة بعد تصريحات رؤساء ومسؤولي بنك الاحتياطي الأمريكي بشأن استمرار سياسة الفيدرالي المتشددة حتى يتسنى للبنك تحقيق مستهدفات التضخم.

الذهب اليوم

ارتفعت – العقود الفورية للذهب دولار أمريكي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء قبل ساعات من كلمة جيروم باول، وبعد مفاجأة البيانات المعدلة من الفيدرالي الأمريكي بشأن إجماع الأعضاء على الرفع الأخير للفائدة.

وزادت XAU/USD – العقود الفورية للذهب دولار أمريكي إلى مستويات قرب الـ 1756 دولار للأوقية، بارتفاع في حدود 7 دولارات أو ما يعادل 0.4% خلال هذه اللحظات من تعاملات الأربعاء.

وتزامنا ارتفعت العقود الآجلة للمعدن الأصفر خلال هذه اللحظات من تعاملات الأربعاء في حدود 5 دولارات وصولا إلى مستويات 1753 دولار للأوقية بزيادة في حدود 0.3%.

الدولار اليوم

وفي الجهة المقابلة يبدو أن اليأس يتسرب أكثر إلى الدولار الذي يحوم قرب أدنى مستوياته خلال شهر بعد الوصول إلى ذروة أكثر من 20 عام حينما اقترب من قمة 115 نقطة.

وانخفض الرئيسي مقابل سلة من العملات اليوم الأربعاء في حدود 0.25%، نزولا إلى مستويات 106.5 نقطة خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء.

وفي المقابل استمرت السندات الأمريكية في تسجيل تراجعات بالعائد، ليهبط عائد السندات لأجل 10 سنوات في حدود 0.025 نقطة إلى مستويات 3.72 % خلال تعاملات اليوم الأربعاء.

مخاوف الصين

وبالتزامن مع ترقب الفيدرالي يأتي في الجانب المقابل من العالم ترقب لتوترات الأوضاع في الصين، حيث كانت الشرطة الصينية سارية في بكين وشنغهاي لمنع المزيد من الاحتجاجات ضد قيود كورونا.

قال مدير شركة آيرغويد الاستشارية للشركات مايكل لانغفورد، إن الاحتجاجات في الصين، أكبر مستهلك للذهب في العالم، والوجود الأمني ​​المكثف الناتج عنها ستؤثّر في الإنفاق والنشاط الصناعي خلال الشهر التالي، مما سيؤثّر في جميع المعادن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *