التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

تأكيداً للعلاقات الأخوية والأواصر التاريخية المشتركة بين الشعبين الإماراتي والسعودي، شارك موظفو هيئة مطار الشارقة الدولي وممثلو الجهات العاملة في المطار المسافرين السعوديين القادمين إلى الدولة عبر مطار الشارقة احتفالاتهم باليوم الوطني الـ92 للمملكة العربية السعودية، الذي يصادف الثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام.

وتضمنت الاحتفالات التي تستمر على مدار ثلاثة أيام، توزيع الورود والهدايا الرمزية والضيافة على الزوار، لمشاركة الشعب السعودي أفراحه بهذه المناسبة الوطنية، وتعبيراً عن التلاحم بين الشعبين الشقيقين.

وعبّر المسافرون عن سعادتهم بالمبادرة التي نفّذها كادر المطار، وعميق امتنانهم وفخرهم بالعلاقات الطيبة بين الشعبين، مشيدين بجودة الخدمات المقدّمة في المطار والحفاوة التي استقبلهم بها الموظفون وطواقم العمل.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.