التخطي إلى المحتوى

هاجم جماهير الفنان المصري محمد رمضان وخاصة من الإسكندرية حيث اتهموه بأنه المسبب الأول في الانحطاط الأخلاقي الذي عليه الشباب الذين يقلدون أعماله السينمائية.

و انتشر دعوات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي واتفقت تلك الدعوات على مطلب واحد وهو منع إقامة حفل محمد رمضان الغنائي في محافظة الإسكندرية، حيث قام عدد من النشطاء بتعليق لافتات كبيرة تحتوي على صور محمد رمضان وكتبوا عليها غير مرحب بك، وفق (ليالينا).

 

و سبق أن أعلن محمد رمضان إحياءه حفلاً غنائياً كبيراً في الفترة القادمة داخل محافظة الإسكندرية وقام بنشر ذلك على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث قال : “أقوى حفل في مصر”.

ومن جانبهم ازداد رفض الجمهور الإسكندراني للحفل المقرر إقامته من قبل محمد رمضان وقاموا بنشر الدعوات ضد هذا الحفل حيث قاموا بوضع علامة إكس باللون الأسود على الصور الدعائية الخاصة بالحفل وأشاروا أن مدينة الإسكندرية هي مدينة الفن والفنانين الكبار مثل سيد درويش ولا يشرفهم أن يغني محمد رمضان بها.

ومن ناحية أخرى نشر حساب أخر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وأرفق معها صور إعلان محمد رمضان الخاصة بالحفل وعلق قائلا: “فتح أهالي الإسكندرية النار على مؤدي المهرجانات محمد رمضان، وذلك بعدما أعلن عن حفلة هناك، مؤكدين رفضهم له، في إشارة منهم إلى أن فنه ما هو إلا انحطاط وإسفاف”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.