التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Reuters

لا يتوقع أن يشارك ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جنازة الملكة إليزابيث الثانية المقررة يوم الاثنين، بحسب مصدر في وزارة الخارجية البريطانية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المصدر قوله إن هذا التعديل جاء من الجانب السعودي.

وكانت مجموعات معنية بحقوق الإنسان قد انتقدت قرار دعوة ولي العهد لحضور الجنازة.

واتهمت أجهزة استخباراتية غربية الأمير السعودي بإصدار أوامر بقتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018. وينفي بن سلمان هذا الاتهام.

ولم يأت ولي العهد السعودي إلى بريطانيا منذ مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، بحسب مراسل بي بي سي المعني بالشؤون الأمنية فرانك غاردنر.

وكانت مصادر مقربة من السفارة السعودية أكدتفي وقت سابق أن ولي العهد سيزور لندن.

ومن المتوقع أن يحضر الأمير تركي الفيصل الجنازة، بحسب ما نقل عن مصدر وزارة الخارجية.

وقالت مجموعات حقوق الإنسان إن الدعوة الموجهة إلى محمد بن سلمان بمثابة تبييض لسجل سعودي مروع في مجال حقوق الإنسان.

كما أثارت دعوة وجهت إلى الصين جدلا بسبب معاملة بكين لأقلية الإيغور المسلمة في شينجيانغ.

وأكدت الصين أنها سترسل نائب رئيسها، وانغ تشيشان، لحضور الجنازة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.