gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

طرحت مايكروسوفت Microsoft، «فولتيرا» Volterra المسمى الآن «ويندوز ديف كيت 2023» Windows Dev Kit 2023 – للبيع رسميًا مقابل 599 دولارًا، على متجرها في أستراليا وكندا والصين وفرنسا وألمانيا واليابان وبريطانيا وأمريكا.

وباستخدام «ويندوز ديف كيت 2023» Windows Dev Kit 2023، سيتمكن المطورون من تطوير التطبيقات بالكامل على جهاز واحد مضغوط.

Windows Dev Kit 2023 يحتوي على معالج AI

ويحتوي «ويندوز ديف كيت 2023» Windows Dev Kit 2023 على معالج AI مخصص، يسمى المعالج «هيكساجون» Hexagon، مكملًا بشريحة قائمة على الذراع – «سناب دراجون 8 سي أكس جين 3» Snapdragon 8cx Gen 3 – وكلاهما من كوالكوم Qualcomm.

ووفقا لـ«تك كرانش» يمكّن للمطورين إنشاء تطبيقات «آرم ناتف» Arm-native وتطبيقات مدعومة بالذكاء الاصطناعي جنبًا إلى جنب مع أدوات مثل «فيزيوال ستوديو» Visual Studio (الإصدار 17.4 يعمل أصلاً على Arm)، و.NET 7 (الذي يحتوي على تحسينات في الأداء الخاصة بالذراع)، و «في أس كود» VSCode، و «مايكروسوفت أوفيس» Microsoft Office و «تيمز» Teams و أطر التعلم الآلي بما في ذلك «بيروتش» PyTorch و «تينسور فلو» TensorFlow.

وتضمنت القائمة الكاملة للمواصفات:

32 جيجا بايت LPDDR4x RAM

تخزين NVMe بسرعة 512 جيجا بايت

منصة حوسبة Snapdragon 8cx Gen 3

RJ45 للإيثرنت

3 منافذ USB-A

2 × منافذ USB-C

منفذ Mini DisplayPort (الذي يدعم ما يصل إلى ثلاث شاشات خارجية، بما في ذلك جهازي عرض بدقة 4K 60 هرتز)

Bluetooth 5.1 و Wi-Fi 6

تثبيت toolchain حسب أعباء العمل على Windows Dev Kit 2023

وفي منشور شاركته «تك كرانش» قبل إعلان أمس، قالت مايكروسوفت Microsoft أن المطورين «سيحتاجون إلى تثبيت «تول شين» toolchain حسب الحاجة لأعباء عملهم على «ويندوز ديف كيت 2023» Windows Dev Kit 2023 وأن بعض الأدوات والخدمات «قد تتطلب تراخيص أو رسومًا إضافية أو كليهما.»

وأضافت: «يتم نقل المزيد من التطبيقات والأدوات والأطر والحزم لاستهداف «ويندوز أون أرم» Windows on Arm بشكل أصلي وستصل خلال الأشهر المقبلة».

وتابعت: «في غضون ذلك، وبفضل تقنية محاكاة Windows 11 القوية، سيتمكن المطورون من تشغيل العديد من تطبيقات وأدوات x64 و x86 غير المعدلة على Windows Dev Kit.»

يبقى أن نرى ما إذا كانت «ويندوز ديف كيت» Windows Dev Kit تعكس ثروة ويندوز Windows على أجهزة آرم Arm، والتي فشلت إلى حد كبير في الإقلاع.

من الناحية التاريخية، كانت أقل قوة من الأجهزة القائمة على إنتل Intel بينما كانت تعاني من مشكلات التوافق والأسعار الباهظة (تكلف Surface Pro X أكثر من 1500 دولار عند الإطلاق).

ويميل أداء التطبيق الذي تمت محاكاته على الأجهزة القليلة الأولى التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز Windows إلى أن يكون ضعيفًا ولن يتم تشغيل بعض الألعاب ما لم تستخدم مكتبة رسومات معينة، بينما تعمل برامج تشغيل الأجهزة فقط إذا تم تصميمها لنظام التشغيل Windows على Arm على وجه التحديد.

واختتمت «تك كرانش»: تحسن وضع «ويندوز أون أرم» Windows on Arm مؤخرًا، بفضل الأجهزة الأكثر قوة (مثل Snapdragon 8cx Gen3) وبرنامج ضمان التطبيقات من مايكروسوفت Microsoft لضمان عمل تطبيقات الأعمال والمؤسسات على أرم Arm.

لكن لا يزال أمام النظام البيئي طريق طويل ليقطعه، مع Unity – أحد أشهر محركات الألعاب اليوم – أعلن هذا الصباح فقط عن التزامه بالسماح للمطورين باستهداف ويندوز Windows على أجهزة أرم Arm للحصول على الأداء الأصلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *