gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

لم يتوقف الملياردير الأميركي إيلون ماسك عند الانتقادات الحادة التي طالت قراره فرض 8 دولارات على الحسابات الموثقة لدى موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بل مضى قدماً لتحديهم.

فبعد ساعات من إعلان صاحب تيسلا، والرئيس التنفيذي الجديد للعصفور الأزرق عن فرض الرسوم، عاد وأكد في تغريدة جديدة وجهها للمنتقدين، أنه لا يمانعهم بالاستمرار باعتراضاتهم، لكن عليهم دفع 8 دولارات رغم ذلك.

وقد جاءت تغريدة ماسك رداً واضحاً على المتذمرين من الرسوم الجديدة، لتقول لهم إن ذلك لن يثني مالك التطبيق عن رأيه أبداً.

جدل العلامة الزرقاء

أتت هذه التطورات بعد ساعات من إعلان ماسك، الثلاثاء، أن الشركة ستفرض رسوما قدرها 8 دولارات شهريا مقابل خدمة علامة التحقق الزرقاء، في الوقت الذي يسعى فيه إلى زيادة الاشتراكات وجعل شبكة التواصل الاجتماعي أقل اعتمادا على الإعلانات.

وكتب ماسك في تغريدة عبر حسابه “نظام اللوردات والفلاحين الحالي على تويتر لمن لديه أو ليس لديه علامة اختيار زرقاء هو هراء”، مضيفاً “القوة للناس! أَزرق مقابل 8 دولارات شهريا”، مبيناً أن السعر سيتم تعديله حسب القوة الشرائية في كل بلد.

كما نشر تغريدة وهو يرتدي زي “سوبر مان”، وكتب “8 دولارات.. نعم”، في إشارة إلى علامة التوثيق الزرقاء التي تظهر قرب الحسابات الموثقة.

وقال ماسك في وقت سابق، اليوم الثلاثاء، إن المشتركين الذين لديهم علامات التحقق الزرقاء سيحصلون على الأولوية في الردود والإشارات والبحث، وسيكونون قادرين على نشر مقاطع فيديو وتسجيلات صوتية أطول، كما سيشاهدون نصف عدد الإعلانات.

مقابل 44 مليار دولار

يذكر أن ماسك استحوذ على “تويتر”، الخميس الماضي، مقابل 44 مليار دولار بعد أشهر طويلة من الشد والجذب.

ومنذ استكمال صفقة الاستحواذ، تحرك ماسك بسرعة لوضع بصمته على الشركة، وأقال رئيسها السابق باراج أجراوال ومسؤولين كبارا آخرين في الشركة الأسبوع الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *