التخطي إلى المحتوى

متابعة _ لمى نصر:

الزنك هو معدن أساسي يساعد الجسم على أداء وظائفه بعدة طرق أساسية، من دعم جهاز المناعة إلى الحفاظ على نشاط التمثيل الغذائي لدينا. لحسن الحظ، لا يحتاج جسم الإنسان إلى كميات كبيرة من الزنك، ومعظمنا يحصل على كل الزنك الذي نحتاجه من الطعام. ولكن هناك بعض الحالات التي يمكن فيها تقديم مكملات الزنك. هذه بعض فوائد تناول الزنك يومياً.

الزنك وهو عنصر غذائي موجود في جميع أنحاء الجسم، يساعد جهاز المناعة لديك ووظيفة التمثيل الغذائي. تشير الدلائل إلى أنه إذا تم تناول مستحلبات الزنك أو شراب في غضون 24 ساعة بعد ظهور أعراض البرد يمكن أن يساعد المكمل في تقصير مدة نزلات البرد. تحذير واحد: لم يعد يُنصح باستخدام بخاخات الأنف المحتوية على الزنك – فقد أدت هذه الممارسة إلى فقدان بعض الأشخاص لحاسة الشم بشكل مؤقت أو دائم.

وفقاً للتحليل التلوي لعام 2020 للدراسات، فإن مكملات الزنك تقلل من ضغط الدم الانقباضي. لاحظ المؤلفون أن نقص الزنك قد ارتبط بارتفاع ضغط الدم في الدراسات التي أجريت على الحيوانات.

الأشخاص الذين يعانون من تقرحات الجلد ومستويات منخفضة من الزنك قد يستفيدون من مكملات الزنك الفموية. يقول الخبراء إن تطبيق الزنك موضعياً قد يساعد في التئام الجروح من خلال تشجيع إنتاج الكولاجين وتشكيل خلايا الجلد الجديدة.

ينصح أطباء الأمراض الجلدية باستخدام المرطبات واقيات الشمس التي تحتوي على أكسيد الزنك لمنع أضرار أشعة الشمس، والتي يمكن أن تسبب شيخوخة الجلد المبكرة والتغيرات الخلوية التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان الجلد. يوصي الخبراء باستخدام مرطب يومي مع واقي شمسي معدني (مثل تلك التي تحتوي على الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم) المصنفة 30 SPF أو أعلى.

قد يوصي الأطباء بتناول الزنك لإبطاء مرض العين AMD (الضمور البقعي المرتبط بالعمر)، والذي يحدث عندما يبدأ جزء الشبكية المسؤول عن الرؤية في التدهور. وجدت دراسة أمراض العيون المرتبطة بالعمر أن الأشخاص الذين يعانون من التنكس البقعي يمكن أن يبطئوا الضرر عن طريق تناول 80 مجم من الزنك (80 مجم)، إلى جانب فيتامين سي وفيتامين إي وبيتا كاروتين والنحاس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.