gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة لسيّدة تخلع قميصها في المدرّجات، قائلين إنّها لمشجّعة إكوادوريّة تحتفل خلال مباراة لمنتخب بلادها في منافسات مونديال قطر 2022.

يتضمّن المنشور لقطات ثلاث لمشجّعة على مدرّجات ما يبدو أنّه ملعب لكرة القدم وهي تهمّ بخلع قميصها. وجاء في التعليق المرافق “لقطة المشجعة الإكوادورية التي يبحث عنها الجميع في مونديال قطر 2022”.

إلا أنّ الصورة في الحقيقة تعود لمشجّعة خلال مباراة في المكسيك قبل شهر من انطلاق منافسات كأس العالم، ولا علاقة لها بمونديال قطر الحالي.

وحظيت الصورة بعشرات المشاركات من صفحات عدّة في موقع فيسبوك منذ بدء انتشارها في 25 نوفمبر 2022، بعد تعادل منتخبي هولندا والإكوادور 1-1 على استاد خليفة ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى للمونديال.

لقطة للمنشور المتداول

وأرشد البحث عن الصورة إلى أنها منشورة في مواقع مكسيكيّة عدّة في أكتوبر 2022.

وقد اقتطعت من فيديو يظهر مشجّعة مكسيكيّة وهي تخلع قميصها احتفالاً بهدف الفوز لنادي “Tigres” على نادي “Pachuca” في الدوري المكسيكيّ لكرة القدم.

وتتطابق العناصر الظاهرة في الفيديو مع ملعب University Stadium الذي أقيمت عليه المباراة في 14 أكتوبر الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *