gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى



12:44 م


الأحد 06 نوفمبر 2022

كتبت- ياسمين الصاوي:

كشفت دراسة جديدة، أن الذهاب إلى الجيم في وقت المساء، أي في الفترة من بعد الظهر وحتى منتصف الليل، هو الأنسب لخسارة الوزن بدلاً من الذهاب في فترة الصباح.

وتبين أن ممارسة التمارين الرياضية في هذا الوقت تحديدًا يوقف مقاومة الأنسولين، التي تؤدي إلى زيادة الوزن، بمعدل أكبر من الربع، حسبما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويرى الخبراء بالمركز الطبي بجامعة لايدن، أن ممارسة التمارين في المساء يساعد على التحكم في الوزن وخفض فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

اقرأ أيضًا: لحرق الدهون وبناء العضلات.. 5 تمارين عليك ممارستها يوميًا

تحدث مقاومة الأنسولين عندما تصارع الخلايا الموجودة في العضلات والدهون والكبد الاستجابة للأنسولين وتصبح غير قادرة على سحب الجلوكوز من الدم بسهولة، ما يؤدي إلى تراكم المزيد من السكر في مجرى الدم.

وفحص الباحثون حوالي 7000 شخص تتراوح أعمارهم بين 45-65 عامًا، يبلغ مؤشر كتلة الجسم لدى الغالبية العظمى منهم 27 أو أكثر، أي أنهم يعانون من زيادة الوزن المفرط أو السمنة، وذلك بالتوازي مع مجموعة أخرى تتمتع بوزن مثالي.

وتم سحب عينة دم من المشاركين بعد ممارسة التمارين الرياضية، وذلك لقياس نسبة الجلوكوز في الدم ومعدلات الأنسولين عند الصيام وبعد تناول الطعام.

وتم سؤال المشاركين عن نمط حساتهم، وتم سحب عينة عشوائية من دهون الكبد لفحصها بأشعة الرنين المغناطيسي.

وكشفت النتائج أن قضاء وقت معتدل في ممارسة النشاط البدني وقت المساء ساعد على تقليل دهون الكبد وخفض مقاومة الأنسولين بنسبة 18-25% مقارنة بممارسة الرياضة في وقت آخر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *