gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: قال مدير الإدارة العامة للفتوى بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، وليد السعدون، إن الفتوى لا تؤخذ إلا من أهلها ولا يجوز للمسلم أن يؤخذ الفتوى من إمام المسجد أو غيره إلا أن يكون هذا الإمام عالماً ومجاز له بالفتوى.

وأشار السعدون، خلال مداخلة هاتفية بقناة “الإخبارية”:”المصيبة التي يقع فيها الكثير من الناس أنه يستفتي كل من وجد شخص له لحية، وهذا غير صحيح”، مبينا:”نحن الآن نواجه الكثير من المشاكل، فبعض الناس يستفتي حتى في الطلاق”.

وأكمل:”المسألة التي لا تعرف إلا على سماحة المفتي، بعض الأئمة والمشايخ يفتي فيها، فهذا شيء خطير جداً”.

وتابع:”لا تأخذون العلم إلا من أهله، ولو أخذت الفتوى من شخص له لحية وأنك تعرف أنه متساهل، وأنه لا يعلم فأنك لا تبرأ ذمتك فيه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *