gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : روت خديجة السكيني، معاناتها من قصر القامة، مشيرة إلى أنها رغم إعاقتها أكملت دراستها، وحصلت على الماجستير.

وقالت، خلال لقاء لها مع قناة “السعودية”،” عند ولادتي أصيبت أمي بصدمة بسبب إعاقتي، ولكن مع الوقت، بدأت تستوعب، وترى أننى أصبحت مصدر سعادة البيت.”

وأشارت إلى أنها حولت الإعاقة إلى طاقة ودائما كانت تسولف مع والدتها ، فيما كانت تشعرها والدتها بعظمتها وقوتها.

ولفتت إلى أنها عانت في البداية من الانطواء والاكتئاب بسبب نظرات الناس.

وأشارت إلى أن المدارس رفضت تسجيلها بسبب إعاقتها، وتابعت، ” المديرة قالت لي “ما نبغاك” وكانت تجرح قلبي بكلام قاسي. “

وأضافت، أثبت ذكائي بمراكز التأهيل، وأبلغوني أنني يمكنني أن أدرس في المدارس، مشيرة إلى أنها أكملت دراستها حتى أصبحت خريجة ماجستير تخصص “محاماة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *