gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


تراجعت القيمة السوقية لمارك زوكربيرج مالك ميتا وفيس بوك وانستجرام بمقدار 65 مليار دولار بعد تقارير أفادت تراجع الأرباح إلى النصف خلال الربع الثالث من العام حيث قلل المعلنون من الانفاق وسط التباطؤ الاقتصادى العالمي.


 


وفقا للجارديان، أدى التراجع بنسبة 19% فى سعر سهم ميتا خلال التداول بعد ساعات العمل إلى دفع 10 مليارات دولار أخرى من الثروة الشخصية للرئيس التنفيذى للشركة، مارك زوكربيرج، الذى أسس فيس بوك أثناء وجوده فى الجامعة.


 


كان زوكربيرج، أكبر مساهم فى ميتا ولديه معظم ثروته فى أسهم الشركة، قد شهد بالفعل انخفاضًا فى صافى ثروته بما لا يقل عن 70 مليار دولار بحلول سبتمبر من هذا العام.


 


أبلغت ميتا عن 27.7 مليار دولار من العائدات للربع الثالث – أعلى من توقعات المحللين – حيث تقلصت المبيعات بنسبة 4% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.


 


جاء ذلك فى الوقت الذى حذرت فيه الشركة من ضعف التداول فى المستقبل ووسط المنافسة المتزايدة من TikTok، تعانى ميتا أيضًا من تقليص الشركات للإنفاق على الإعلانات.


 


ارتفعت تكاليف ومصاريف Meta بنسبة 19% فى الربع الثالث مقارنة بالعام السابق، فى مواجهة قلق المستثمرين بشأن الخسائر، قال زوكربيرج إنه واثق من أن الإنفاق على metaverse وغيره من “الرهانات التجريبية” سيبدأ يؤتى ثماره.


 


وأضاف: “بمرور الوقت، ستصبح هذه استثمارات مهمة جدًا لمستقبل أعمالنا هذا من أكثر الأعمال التاريخية التى نقوم بها. سوف ينظر الناس إلى الوراء إلى [هذه] العقود من الآن ويتحدثون عن أهمية العمل الذى تم هنا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *