التخطي إلى المحتوى

أظهر مقطع فيديو انزعاج الملك تشارلز الثالث، ملك بريطانيا، من قلم تسرّب حبره على يديه خلال حفل توقيع برفقة زوجته كاميلا في قلعة هيلسبورو البريطانية.

وعبر ملك بريطانيا تشارلز عن إحباطه من تسرب الحبر من قلم، الثلاثاء، خلال حفل توقيع في أيرلندا الشمالية، وهي المرة الثانية في الأيام الأخيرة التي يظهر فيها غضبا واضحا خلال مثل هذه الإجراءات.

وزار تشارلز أيرلندا الشمالية ضمن جولة في المملكة المتحدة يقود خلالها مراسم الحداد على والدته الملكة إليزابيث، واستقبلته الحشود بالهتافات والكلمات الترحيبية قبل إعلان تعهده بخدمة المنطقة.

وبعد ذلك بفترة وجيزة، وبينما كان يوقع في كتاب للزوار أمام الكاميرات في قلعة هيلزبورو بالقرب من بلفاست، بدا تشارلز محبطا عندما تسرب حبر القلم الذي كان يستخدمه على يده.

وقال تشارلز، بينما كان يُسلم القلم لزوجته كاميلا “يا إلهي أنا أكره هذا (القلم)!”.

وقالت كاميلا، بينما كان تشارلز يمسح أصابعه، “انظر، إنه يسيل في كل مكان”.

وقال أحد مساعدي تشارلز السابقين، قبل أن يصبح ملكا، لرويترز، إن تشارلز ربما كان يمزح، لكنه أيضا سريع الغضب وبحاجة إلى الكثير من الاهتمام ويصعب إرضاؤه.

وعندما كان يوقع مستندات في لندن يوم السبت، أشار تشارلز بغضب إلى مساعديه شاكيا من حامل أقلام على الطاولة.

وعند استكمال الوثائق، الثلاثاء، استخدم أيضا التاريخ الخطأ قبل التحقق من أحد المساعدين الذي أخبره أن التاريخ هو 13 سبتمبر وليس 12 منه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.