gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

أشاد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، مرة أخرى، بمشروع الغولف المدعوم من السعودية (ليف غولف)، والذي يخوض معركة قانونية مع القائمين على منافسات الغولف الأميركية “بي جي إيه” ومنظمين آخرين في الولايات المتحدة.

وتتهم “بي جي إيه” المشروع السعودي بتقديم أموال فلكية للاعبيها من أجل دفعهم لخرق عقودهم معها وفق موقع “إي أس بي أن” الرياضي.

وهذا الأسبوع يستضيف نادي “دورال” في جنوب فلوريدا، والتابع للرئيس السابق، بطولة من تنظيم  مشروع الغولف السعودي “ليف غولف” الممول من طرف  صندوق الاستثمار العام السعودي  .

وانتقد ترامب “بي جي إيه” في تصريحات سابقة، بينما نقلت عنه قناة تلفزيونية أميركية مختصة في لعبة الغولف قوله الخميس، بخصوص استضافة ميادينه لجولات “ليف غولف” الممولة من السعودية إنه “وقت مهم ومعه أموال ضخمة.. أموال غير محدودة.. هناك حماس.. الأمر مختلف”. وأضاف مادحا “لقد قام السعوديون بعمل رائع”.

ترامب انتقد في ذات التصريح جولة “بي جي إيه” التي سحبت منه تنظيم بطولالتها بعد أحداث الهجوم على الكابيتول في 6 يناير 2021.

وسبق، أن استضافت ميادين الرئيس السابق بطولات “بي جي إيه” المعروفة باسم (PGA Tour)، لكن الجولة سحبت منه في عام 2017 كما سحبت منه  بطولة 2022 بعد هجوم 6 يناير 2021، في الكابيتول.

والآن، انتقلت  “ليف غولف”، المدعومة من صندوق الاستثمار السعودي، إلى ميادين ترامب. 

واستضاف ترامب في يوليو، على الرغم من إدانة أسر ضحايا 11 سبتمبر، بطولة من تنظيم المشروع السعودي، وستستضيف “ترامب ناشيونال دورال ميامي” بطولة أخرى اعتبارا من هذا الجمعة.

وتتجاوز علاقة ترامب بالمملكة العربية السعودية إعجابه وعلاقته التجارية بـ “ليف غولف” وفق موقع قناة “سي إن بي سي” الأميركية، والذي ذكّر بموقف إدارة ترامب من اتهام ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بإعطاء أوامر بقتل الصحفي المعارض البارز جمال خاشقجي.

وبحسب “سي أن بي سي”، وقفت الولايات المتحدة خلال ولاية ترامب (2016-2020)، إلى جانب المملكة على الرغم من مقتل خاشقجي، الذي كان منتقدا للعائلة المالكة السعودية.

إلى ذلك، ذكرت صحيفة “غولف ويك” أن “ليف غولف” اعتمدت كثيرا على جاريد كوشنر، صهر ترامب الذي حصلت شركته الاستثمارية على مئات الملايين من الدولارات بأموال سعودية، لترتيب صفقة إعلامية مع قنوات “فوكس سبورت” من خلال صديق كوشنر،  لاكلان مردوخ، الذي يدير شركة “فوكس” جنبا إلى جنب مع والده روبرت. 

لكن “ليف غولف” قالت إن التقارير حول سعيها لصفقات حقوق البث على وسائل الإعلام “كانت غير دقيقة”.

وأصبحت “ليف غول”  السعودية منافسا قويا لبطولة “بي جي إيه” وهي جولة غولف احترافية للرجال تدور بشكل أساسي في الولايات المتحدة.

وتبادلت البطولتان دعاوى قضائية وبدأت جهود الضغط ضد بعضهما البعض.

وفي الآونة الأخيرة  وسّع تحقيق وزارة العدل لمكافحة الاحتكار نطاقه من جولة PGA إلى Augusta National و USGA ، اللذان يشرفان على بطولات الماسترز والولايات المتحدة المفتوحة، على التوالي.

وجذبت العقود الضخمة اللاعبين التي تقدّمها “ليف” السعودية العديد من النجوم أبرزهم فيل مايكلسون، بينما قال ترامب إن المزيد من اللاعبين سينتقلون إليها قريبا.

قال ترامب “يأتي الكثير من اللاعبين إليها، هناك أسماء كبيرة  قادمة، نظام استقدام النجوم مهم جدا في الرياضة”.

وبحسب تقرير “سي أن بي سي”، يفكّر ترامب في الترشح للرئاسة الأميركية بينما يواجه تحقيقا جنائيا في وزارة العدل بشأن وثائق سرية للغاية أخذها إلى منتجع تابع له في فلوريدا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *