التخطي إلى المحتوى

قال صندوق النقد الدولي اليوم الخميس، إن فريقا من خبرائه سيزور لبنان الأسبوع المقبل لمناقشة أسباب التأخير في تنفيذ الإصلاحات المتفق عليها والمطلوبة للحصول على قرض من الصندوق في ظل تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد.

وأضاف المتحدث باسم الصندوق جيري رايس “نتطلع إلى دعم لبنان بأقصى قوة ممكنة لدينا. إنه وضع صعب”.

وتابع قائلا “كان هناك تقدم بطيء في تنفيذ بعض الإجراءات الضرورية التي نعتقد أنها لازمة للمضي قدما في برنامج (القرض)”، وفقاً لرويترز.

قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، جيري رايس، اليوم الخميس، إن مخاطر التراجع تواصل الهيمنة على التوقعات الاقتصادية العالمية، ومن المتوقع أن تنزلق بعض الدول إلى الركود في عام 2023، لكن من السابق لأوانه تحديد إمكانية حدوث ركود عالمي واسع النطاق.

وقال رايس للصحافيين، إن كماً ضخماً من البيانات يشير إلى مزيد من فقدان الزخم في الربع الثالث، لكنه لم يدل بتفاصيل بشأن أي مراجعات أخرى لتوقعات صندوق النقد الدولي.

وخفض صندوق النقد الدولي في يوليو توقعاته للنمو العالمي إلى 3.2% في 2022 و2.9% في 2023، وسيصدر توقعات جديدة الشهر المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.