gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

احتلت كلمة شهادة الـ 18% الصدارة على محرك البحث جوجل، وذلك بعد ان بحث عنها عدد كبير من المواطنين مزامنة مع انتشار أنباء تفيد بعودة إصدار هذه الشهادة مرة أخرى في البنوك.

وهذا الأمر أثار جدل كبير جداً بين المواطنين، فكل من يهتم بشهادات الادخار ينتظر مثل هذه الشهادة لاستثمار أمواله والحصول على عائد كبير، خاصة من لم تتاح له الفرصة بشراء هذه الشهادة فور إصدارها وقبل وقفها.

وقالت الأنباء إن البنك الأهلي المصري، وبنك مصر عادا لإصدار شهادة استثمار الـ18 % مرة أخرى، وتستمر لعدة أيام، وعلى من يرغب في شراءها، الذهاب للبنك في أسرع وقت.

حقيقة عودة شهادات استثمار الـ 18 %

ونفى البنك الأهلي وبنك مصر عودة إصدارهما شهادة الـ 18% مرة أخرى، وأكدا أن هذه الشهادة غير موجودة، وأعلى شهادة موجودة من حيث العائد هي شهادة الـ 14%.

وقرر كل من البنك الأهلي و بنك مصر إيقاف شهادة 18٪ مع زيادة عائد شهادة الادخار لمدة ثلاث سنوات

عند التجديد أو الشراء ، بمعدل سنوي. 14٪ بدلا من 11٪ والعائد شهري.

وقرر البنك المركزي المصري، الإبقاء على أسعار الفائدة على ودائع البنك المركزي والبيانات الرئيسية عند

11.25٪ و 12.15٪ و 11٪ على التوالي. ولا يوجد مكان للبنوك لإعادة 18٪ من أسهم صناديق الاستثمار المشتركة.

ويستثنى من ذلك بنك البركة الذي يستمر في العمل بنسبة 18٪ من أسهم صناديق الاستثمار المشتركة تحت اسم صكوك البركة .

الجدير بالذكر أن بنك مصر والبنك الأهلي، أصدرا خلال الشهور الماضية شهادة استثمار الـ18 بالمئة،

وتم العمل بهذه الشهادة لفترة وجيزة.

حيث أصدر البنكان في مرحلة معينة و في بيانات لهما من خلال شهر مايو من العام الحالي بأنه

تم إيقاف شهادة استثمار الـ18 بالمئة بعد تحقيق المستهدف منها والذى وصل الي مبلغ نحو 750 مليار جنيه.

وقد تم إصدار شهادة أخرى وذات عائد شهري 14% سنويا والعائد الثابت و بأجل 3 سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *