gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


في ظل تقلبات الطقس خلال فصل الخريف، تزداد فرص الإصابة بنزلات البرد أو الحساسية، ومن المعروف أن أعراض كليهما تشبه بعضها، والاختلاف بسيط بينهم.

 


ووفقًا لما نشره موقع “EVERYDAYHEALTH” سنتعرف على الفرق بين الحساسية ونزلات البرد. 


قدم التقرير أبرز وأهم الأعراض المشتركة بين نزلة البرد والحساسية، وهي: 


– السعال.


– سيلان الأنف.


– النهجان.


– ضيق التنفس.


– انسداد الأنف.


– صعوبة النوم.

 


وهنا يطرق في أذهان القارئ ضرورة معرفة الفرق بين نزلة البرد والحساسية، ويتم ذلك عن طريق العديد من الطرق، ومنها: 


لون إفرازات الأنف


نزلات البرد يكون سيلان الأنف تدريجيا في الظهور، ويتحور في الغالب للون الأصفر أو الأخضر بعد الإصابة بـ3 أيام. 

 


الحساسية تكون إفرازات الأنف شفافة اللون. 

 


في حالة ظهور الأعراض السابق ذكرها مع تغيرات الطقس، فيكون الاحتمال الأكبر أنك مصاب بحساسية وليس دور برد وخاصة إذا كان هذا الأمر في تغير الفصول. 

 


تعرضك الإصابة بالحساسية لهالات سوداء تحت العين، والسبب في هذا هو حدوث احتقان في الأوعية الدموية الصغيرة. 

 


في حالة إصابة أو إتقال العدوي للمحيطين بك، فهذا يعني أنك مصاب بنزلة بردن والدليل إصابة المحاطين بك.


 وللوقاية من الإصابة بنزلات البرد والحساسية، عليك القيام بالتالي: 

 


الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة للجسم، وخاصة فيتامين سي ومضادات الأكسدة، وذلك لتقوية الجهاز المناعي. 

 


ممارسة الرياضة يوميًا تعد من الحيل الجيدة التي تعمل علي تجديد وتنشيط الدورة الدموية بالجسم، وتعد من التعرض لأي مضاعفات مرتبطة به. 

 


تجنب التنزه والنول للشارع في حالة وجود أتربة، أو أي عوامل المثيرة للحساسية، حتي لا تصاب بنزلة حساسية. 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *