gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

كشفت شهادة وفاة الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الخميس، أنها توفيت بسبب “الشيخوخة”.

وبعد مرور 10 أيام على جنازتها الرسمية، نشر الموقع الرسمي لـ”المحفوظات الوطنية في اسكتلندا”، اليوم، شهادة وفاة الملكة إليزابيث.

3 ساعات قبل الإعلان

جاء في الشهادة أن الملكة توفيت يوم الخميس 8 سبتمبر على الساعة 3:10 عصرا، أي قبل أكثر من ثلاث ساعات من الإعلان الرسمي.

وأوضحت أن إليزابيث الثانية توفيت بسبب واحد، وهو “العمر المتقدم” أو “الشيخوخة”.

نفس سبب وفاة زوجها

وكانت الشيخوخة أيضا السبب الوحيد لوفاة زوجها الأمير فيليب.

شهادة وفاة الملكة إليزابيث

وكانت الملكة إليزابيث الثانية، أطول ملوك بريطانيا جلوسا على العرش، قد وافتها المنية في قلعة بالمورال عن عمر يناهز 96 عاما، بعد سبعين سنة في الحكم.

الرحلة الأخيرة

ووري نعشها الثرى في قلعة وندسور، ليكمل رحلته الطويلة من قلعة بالمورال إلى إدنبرة، ثم من قصر باكنغهام إلى قاعة وستمنستر ودير وستمنستر، ثم أخيرًا إلى كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور.

واصطف الآلاف من المعزين في الشوارع لتقديم احترامهم الأخير للملكة، بعد جنازتها في وقت سابق من اليوم.

بعد مراسم تشييع الجنازة الرسمية في وستمنستر، التي حضرها قادة من جميع أنحاء العالم، أُقيم قداس جنائزي أكثر حميمية في كنيسة سانت جورج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *