التخطي إلى المحتوى


قالت صحيفة “إيفينينج ستاندرد” البريطانية إن الملك تشارلز الثالث لا يزال يأمل فى إلقاء خطاب رئيسى حول إنقاذ الكوكب فى قمة المناخ COP27 التى تعقد فى مصر فى شهر نوفمبر المقبل بشرم الشيخ، وذلك بعد عام واحد من استضافة بلاده لقمة المناخ COP26 وإلقائه خطابا بصفته ولى العهد وأمير ويلز.


 


وكشفت الصحيفة أن هناك تقارير تفيد بأن الملك تشارلز سيناقش مع رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس ما إذا كان سيحضر قمة مصر في نوفمبر – بمجرد انتهاء الفترة الرسمية للحداد على والدته.


 


ووفقا لموقع الحكومة البريطانية تستمر فترة الحداد الوطنى بداية من إعلان قصر باكنجهام وفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية وحتى يوم الجنازة الرسمية والذى كان يوم الاثنين الماضى الموافق 19 سبتمبر.


 


ومع ذلك، فإن فترة الحداد للعائلة المالكة ستستمر لفترة أطول. حيث كانت أمنية الملك تشارلز أن تستمر بفترة الحداد الملكي حتى سبعة أيام بعد جنازة الملكة.


 


وجاء في البيان: “الحداد الملكي يلتزم به أفراد العائلة المالكة وموظفو العائلة المالكة وممثلو الأسرة المالكة جنباً إلى جنب مع القوات الملتزمة بواجبات المراسم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.