التخطي إلى المحتوى

ترجمة حصرية : تعرضت معلمة في مدرسة ثانوية في لويزيانا بأمريكا للضرب باللكمات في وجهها بعد محاولتها فض معركة وحشية بين عدد من الطلاب داخل الفصل.

بعد الضربة العنيفة ، أطلقت المعلمة صرخة وشوهدت وهي تغطي عينيها بإحدى يديها بينما استمر الصبيان في إلقاء اللكمات على بعضهما البعض.

وبينما كانت بعض الكراسي وحقائب الظهر تُدفع في أرجاء الغرفة وسط الفوضى ، سُمع بعض الطلاب وهم يصرخون: “كفى!” ‘قف!’.

ولم يتضح ما إذا كانت المعلمة قد سقطت على الأرض بعد تعرضها للضرب أو ما إذا كانت قد خرجت من الفصل ، ولكن سمعت طالبة تصرخ ، “اللعنة! لقد كسرت أنها. حسب الديلي ميل.

وأوضحت المدرسة أن المعلمة التي أصيبت برضوض وتورم في وجهها ولم تعاني من كسر في أنفها كما كان يعتقد بعض الطلاب في البداية.

وأشارت المدرسة إلى أنه تم إيقاف الصبيين المتورطين وتطالب المدرسة بفتح تحقيق جنائي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.