gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

بعدما شغلت وسائل التواصل الاجتماعي، كشفت السعودية جوهرة الحقيل التي تبرعت بجزء من كبدها لطفلة لا تعرفها ولا تربطها بها أي صلة تفاصيل ما حدث.

وأوضحت في حديث لـ”العربية.نت”، أنها تبرعت بكبدها لإنقاذ الصغيلاة جومانا الحربي، من دون أن تربطها بها أية صلة، وذلك بعد سماعها عن معاناتها من إحدى صديقاتها.

كما كشفت أنها اتخذت قرارها على الرغم من إصابتها في الشبكية في كلتا عينيها تطلبت زراعة شبكية، مشددة على أن ذلك لم يمنعها عن مساعدة الصغيرة.

العمل التطوعي

وتابعت أنها تسعى لأن تصبح إنسانة مؤثرة ولها بصمتها الخاصة في المجتمع عبر دعم الأعمال الخيرة..

كذلك أبانت أن طفولتها كانت مليئة بالعمل التطوعي، لافتة إلى أنها ترغب بإكمال المسيرة وأشارت إلى أنها تطمح إلى أن يكون لها دور ضمن فريق لمحاربة الفقر في السعودية.

حديث الناس

يذكر أن جوهرة هي شابة سعودية من إحدى مشاهير السوشيال ميديا، تعمّقت بفعل التبرع بالأعضاء للمحتاجين.

وغدت حديث وسائل التواصل الاجتماعي بعدما تبرّعت بجزء من كبدها لتساهم في إنقاذ حياة الطفلة جومانا الحربي، التي لا تعرفها ولا تربطها بها أية صلة، بعد سماعها عن معاناتها من إحدى صديقاتها.

وأشارت إلى أن هناك مرضى كثيرين يتوفون لعدم وجود من يتبرع لهم، موضحة أنها بدأت تطلع وتقرأ عن إمكانية التبرع بالأعضاء منذ أن كانت في الخامسة عشرة من عمرها.

وانتشر هاشتاغ # الجوهرة _الحقيل للإشادة بما فعلته الشابة، حيث أكدت التعليقات أنها ضربت أروع الأمثلة في التضحية وحب الخير للآخرين وأنها جسدت كل معاني العطاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *