التخطي إلى المحتوى

  • أوليسيا غيراسيمينكو & ليزا فوخت
  • بي بي سي

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بعض المتظاهرين المناهضين للحرب الذين خرجوا إلى الشوارع للاحتجاج يوم الأربعاء حصلوا على استدعاء للتجنيد

جاء قرار الكرملين باستدعاء 300 ألف جندي احتياطي للحرب في أوكرانيا بمثابة صدمة للعديد من الرجال الروس.

وفي المدن الكبرى، كانت حرب روسيا على جارتها أوكرانيا منذ سبعة أشهر تبدو دائما بعيدة. لكن بمجرد انتهاء خطاب الرئيس فلاديمير بوتين، أصبح إرسال المواطن الروسي إلى القتال أقرب مما كان يتخيله أي شخص.

وانفجرت محادثات المراسلة بالمناقشات القلقة حول ما سيحدث بعد ذلك. وبدأ البعض يضع خططا لتجنب الإرسال إلى الخطوط الأمامية للمعركة.

يقول ديمتري، البالغ من العمر 28 عاما والذي يعمل في مكتب في سان بطرسبرغ: “كان الأمر يشبه فيلم خيال علمي من ثمانينيات القرن الماضي. فالأمر مخيف بعض الشيء لكي أكون صادقا معك”. ولم يتمكن الموظفون من بدء عملهم في ذلك اليوم، وظلوا يتابعون الحديث على شاشات التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر والهاتف المحمول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.