gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

شغلت عاملة نظافة من محافظة الإسكندرية مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد عثورها على شيك بمبلغ مليون جنيه داخل حمام السيدات، وسارعت لرده إلى أصحابه حتى تخلي مسؤوليتها وتؤدي واجبها.

وأوضحت عبير علي، عاملة النظافة بنادي سموحة الرياضي بمحافظة الإسكندرية شمال مصر لـ “العربية.نت” أنها تعمل في دورة مياه السيدات بالنادي للإنفاق على ابنتيها الصغيرتين وبراتب ضئيل للغاية.

كما أشارت إلى أنها عثرت على الشيك وأصيبت بالدهشة من ضخامة المبلغ، وهو مليون جنيه، لكن دهشتها تضاعفت عندما اكتشفت أنه محرر لحامله، ويمكن لأي شخص صرفه من البنك.

وقالت إنها لم تفكر كثيراً ولم يغرها المبلغ في خيانة الأمانة، رغم أن لا أحد يستطيع أن يعرف بالواقعة وكان يمكن أن تذهب إلى البنك وتقوم بصرف المبلغ الذي يمكن أن يحل كل مشكلاتها، لكنها رفضت هذه المغريات، وقررت تسليمه للإدارة من أجل العثور على صاحبته.

هواتف محمولة ومصوغات ذهبية

إلى ذلك، أوضحت أن إدارة نادي سموحة قررت تكريمها على موقفها مضيفة، أنها انتظرت طويلًا حتى تأتي صاحبة الشيك لتسلمه، لكنها لم تأت وربما لا تعلم حتى الآن بضياعه منها.

وأشارت إلى أنها مطلقة وتعول ابنتيها الصغيرتين، وتعمل من أجل الإنفاق عليهما وتعيش في شقة صغيرة تستأجرها بمبلغ شهري كبير، يلتهم نسبة كبيرة من راتبها مؤكدة أنها سعيدة بموقفها وبتكريم الجميع لها لأمانتها ولم تندم للحظة على إعادة الشيك لأن هذا واجبها.

كما بيّنت أنها عثرت من قبل على هواتف ومصوغات ذهبية وأموال وغيرها بحكم عملها، إلا أنها اعتادت أن ترد هذه الأشياء لأصحابها أو إلى إدارة النادي.

إلى ذلك، ختمت مؤكدة أن تكريمها أعز على قلبها وأثمن من قيمة المليون جنيه، معبرة عن سعادتها بتهافت وسائل الإعلام عليها لاجراء مقابلات معها. وشددت على أن تقديمها كنموذج وقدوة في الأمانة أسعدها وابنتيها كثيراً!

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *