gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: يُعد العدس سريع وسهل التحضير نسبيًا وذو تكلفته منخفضة ممّا يجعله أكثر أشكال بروتين عالي الجودة التي يمكن الوصول إليها من قبل الأشخاص حول العالم.

ويحتوي العدس الأخضر على كميات عالية من البروتين، الألياف، والكربوهيدرات الصحية، إضافةً إلى احتوائه على المعادن مثل الحديد والنحاس والمنغنيز.

وحول فوائد العدس الأخضر:

1. تعزيز صحة القلب: يُعتبر العدس الأخضر مصدر نباتي عالي بالألياف، البوتاسيوم، وحمض الفوليك، التي تُعد من أهم العناصر الغذائية التي تدعم صحة القلب حيث يمكن أن تقلل زيادة تناول الألياف من مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة (LDL)، وفقًًا لجمعية القلب الأمريكية. قد يرتبط تناول العدس الأخضر أيضًا بابطاء تقدّم أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأفراد الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

كما أن الاعتماد على البروتين النباتي الموجود في العدس بدلًا عن البروتين الحيواني قد يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وفق “ويب طب”.

2. الحمل: يغذي العدس الجسم بكمية كبيرة من حمض الفوليك الضروري لمنع إصابة الأطفال حديثي الولادة بعيوب الأنبوب العصبي، وقد يرتبط حمض الفوليك بتقليل خطر الإصابة بمرض سكري الحمل وفقًا لدراسة أجريت على أكثر من 14 الف امرأة وجدت أن النساء الحوامل اللاتي تناولن كمية أكبر من حمض الفوليك أثناء الحمل تعرّضو بشكل أقل لسكري الحمل.

3. السرطان: نظرًا لاحتواء العدس على السيلنيوم الذي قد يقلل من معدل نمو الأورام ويحسن أيضًا الاستجابة المناعية للعدوى لدى الشخص. وفقًا لمؤسسة المعاهد الوطنية للصحة قد يساعد السيلينيوم أيضًا في تقليل معدلات الإصابة في كل من سرطان القولون، البروستات، المستقيم، الرئة، المثانة، الجلد، المريء، والمعدة.

4. مقاومة التعب: قد يؤدي عدم الحصول على احتياجات الجسم اللازمة من الحديد من خلال نظامنا الغذائي إلى التأثير على كفاءة الجسم في استخدام الطاقة لذلك يُعد نقص الحديد السبب الشائع للشعور بالتعب، نظرًا لأن الجسم ليس لديه القدرة على امتصاص الحديد من نوع (Non heme iron) فيجب إضافة مصادر تحتوي على فيتامين سي إلى العدس، مثل عصير الليمون، لتحسين امتصاصه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *