التخطي إلى المحتوى

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– فقد جيف بيزوس للتو مكانته كثاني أغنى شخص في العالم، وتراجع إلى المرتبة الثالثة حيث صعد قطب الأعمال الهندي غوتام أداني بسرعة إلى أعلى مراتب مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

قد يحتاج إيلون ماسك، الذي لا يزال الشخص الأكثر ثراءً برصيد 260 مليار دولار، إلى الانتباه، إذ احتاج أداني أقل من 10 أشهر للوصول إلى المركز الثاني بعد أن بدأ العام عند المرتبة 14.

إنها المرة الأولى التي يحتل فيها شخص من آسيا مرتبة عالية جدًا في قائمة بلومبيرغ، والتي طالما سيطر عليها رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا.

لا تزال ثروة أداني البالغة 146.9 مليار دولار، والمرتبطة إلى حد كبير بحيازات مجموعة Adani Group مترامية الأطراف، متأخرة جدًا عن ماسك البالغة 260 مليار دولار. تدير المجموعة عددا من الأعمال بما في ذلك الموانئ والفحم التي ازدهرت في السنوات الأخيرة.

قفزت أسهم بعض شركات أداني بأكثر من 1000% منذ يونيو 2020 – مما يعكس تفاؤل المستثمرين بشأن قوة التكتل في مجالات مثل البنية التحتية والطاقة المتجددة التي منحها رئيس الوزراء ناريندرا مودي الأولوية للتطوير. ارتفعت أسهم شركة Adani Enterprises الرائدة بأكثر من 115٪ في عام 2022.

في فبراير، تفوق أداني على رجل الأعمال الهندي موكيش أمباني ليصبح أغنى شخص في آسيا.

تراجع صافي ثروة بيزوس إلى 145.8 مليار دولار، وفقًا لبلومبيرغ، حيث تضررت أسهم التكنولوجيا بشدة وسط عمليات بيع أوسع للأسهم يوم الجمعة. وتراجعت أسهم أمازون 3٪ في التعاملات المبكرة، وانخفض السهم بأكثر من 25٪ هذا العام.

احتل مؤسس أمازون المرتبة الأولى في القائمة سابقًا، لكن ثروته تضررت بعد طلاقه عام 2019. قسم كبير من ثروته مرتبط بأسهم أمازون. وفقًا لبلومبيرغ، أدى البيع في قطاع التكنولوجيا إلى خفض 45 مليار دولار من صافي ثروة بيزوس منذ يناير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.