gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

كشف رئيس جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني، في تصريح خاص إلى «عكاظ»، أن سبب إنهاء عقود 600 موظف وموظفة من موظفي البنود في جامعة طيبة، يعود إلى إغلاق التعليم الموازي منذ عام 1439، إذ يتم صرف المرتبات منه لموظفي البنود.

وقال الدكتور السراني: الجامعة أخرت إنهاء عقودهم رغم انتهاء التعليم الموازي، وتم عقد اجتماع بحضور المشرف العام على مكتب أمير منطقة المدينة المنورة ووكيل إمارة منطقة المدينة المنورة للشؤون التنموية المهندس ماجد الحربي، ومدير الموارد البشرية المهندس عبدالله الصاعدي، ومدير صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، وكانت هناك مناقشات لتوضيح الصورة بأن إمارة المدينة المنورة مهتمة في إيجاد حلول لهم، وإحلال وظائف بديلة لهم عن طريق «هدف» وعن طريق الموارد البشرية.

وأضاف: «أكدت في الاجتماع أنني سأحمل ملفهم على عاتقي لتوفير وظائف جديدة لهم بديلة قد تكون أفضل من الوظائف التي كانوا يشغلونها. الجامعة حاولت قدر المستطاع تأجيل إنهاء عقودهم منذ عام 1439 بعد انتهاء التعليم الموازي»، مشيرا إلى أنه «كانت هناك شفافية مع جميع الموظفين، والكثير منهم تفهموا ذلك، وأشكرهم على تفهمهم، وسيتم التنسيق مع إمارة منطقة المدينة و«الموارد البشرية» و«هدف» لإحلال وظائف بديلة لهم في أسرع وقت».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *