gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


© Reuters

Investing.com – تابع الخطاب مباشرة: 

تابع التحديثات الحية لأهم تصريحات رئيس الفيدرالي:

  • قد نبطئ وتيرة رفع الفائدة في ديسمبر المقبل
  • التضخم ما زال شديد الارتفاع
  • تضخم خدمات المنازل قد ينخفض في وقت ما من عام 2023.
  • السوق الآن يتوقع أن يصل معدل الفائدة النهائي لـ 5.02%
  • السوق الآن يتوقع رفعًا بـ 50 نقطة أساس تصل نسبته لـ 75%، و25% فقط لرفع 75 نقطة أساس
  • باول يقول إن إعادة التوازن لسوق العمل يلزم أن يتوقف السوق عن النمو الحالي.
  • باول يقول إن معدلات الفائدة ستكون “عالية بطريقة ما” خلال 2023، عمّا توقع الفيدرالي في السابق.
  • باول يرى أن معدل التضخم الأساسي وفق قراءة نفقات الاستهلاك الشخصي ستسجل 5% من 5.1% المسجلة في سبتمبر. ومعدل التضخم سيتراجع لـ 6% من 6.2% المسجلة في سبتمبر وفق قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي.
  • يقول باول إن على الفيدرالي أن يحافظ على السياسة النقدية التشديدية “لبعض الوقت”
  • الاستمرار في رفع الفائدة سيكون قادرًا على الهبوط بالتضخم.
  • “ما زال أمامنا طريق طوي “لخفض التضخم
  • يجب أن يستمر تراجع النمو في التراجع دون الاتجاه العام.
  • يجب أن تتراجع نفقات خدمات ومرافق المنازل.
  • يجب توخي الحرص حيال تيسير السياسة النقدية قبل الأوان، وفق للسوابق التاريخية.
  • باول يقول إن العاملين الآن لا يشعرون بزيادة رواتبهم لأن أي زيادة يبتلعها التضخم.
  • جيروم باول يستمر بالمراوغة قائلًا: “أرى بأنه عند نقطة ما سنعلن نهاية دورة التشديد، وسنتوقف عند نقطة آمنة.”
  • ما زال باول يعتقد بأن الفيدرالي قادر على خفض التضخم بدون إدخال الاقتصاد في حالة من الركود، أو سيكون الركود ضحلًا وسينتهي سريعًا.

_______________________________________

أصدر بنك جولدمان ساكس (NYSE:) توقعاته لخطاب رئيس الفيدرالي المرتقب.

السؤال الرئيسي لجيروم سيكون حيال انتهاج الفيدرالي سياسة ميسرة بعد تقرير أكتوبر للتضخم الذي جاء أقل من المتوقع.

وتوضح التوقعات بأن باول سيكون إن لجنة السياسة النقدية ستضطر إلى رفع الفائدة لأعلى ذروة لها، وأعلى من المتوقع في اجتماع ديسمبر.

ويوضح اقتصاديو جولدمان أن تعليقات الفيدرالي ستكون مماثلة لغيرها مما صدر من أعضاء لجنة السوق المفتوح.

وسيؤكد باول على أن التضخم ما زال شديد الارتفاع، وسوق العمل ما زال شديد القوة.

وعليه فيعتقد جولدمان ساكس بأن جيروم باول سيلمح إلى إبطاء وتيرة رفع الفائدة في 14 ديسمبر المقبل.

رصد الأسواق قبل الفيدرالي

يرتفع قليلًا بعد هبوطه صباح اليوم، مسجلًا مستويات 106.830، ولكنه ما زال يتجه صوب أكبر خسارة شهرية في 10 سنوات.

قلصت مكاسبها، ليسجل الذهب 1,767.55 دولار للأوقية مرتفعًا 1.09% بالعقود الآجلة، فيما قلص الفوري ليسجل 0.19%، عند سعر 1,753.14 دولار للأوقية.

فيما يرتفع سعر النفط بقوة مع بيانات المخزون وانتظار تخفيض أوبك+ للإنتاج في اجتماع الأحد المقبل. ويسجل 86.84 دولار للبرميل مرتفعًا 3.07%، بينما يسجل خام غرب تكساس الوسيط ارتفاعًا بنسبة 2.95% عند 80.52 دولار للبرميل.

ويتراجع بنسبة 0.47%، ليسجل مستوى 33,692.82، منخفضًا 159.71 نقطة.

_________________________________________

رصد السوق بعد خطاب رئيس الفيدرالي:

  • السوق الأمريكي يرتفع، ناسداك يسجل 0.7% وداو جونز يقلص خسائره.
  • مؤشر الدولار يمحو المكاسب وينخفض بـ 0.25%
  • الذهب بالعقود الآجلة يرتفع بقوة بأكثر من 1.31%، والعقود الفورية ترتفع بـ 0.45%.
  • النفط يتابع ارتفاع اليوم بصعود برنت 3.03%، وخام غرب تكساس يسجل 2.98%.
  • يستغل هبوط الدولار ويصعد 0.38%، عند مستوى 1.0368 يورو للدولار.

تأتي حركة الأسواق على خلفية تلميح من باول بأن رفع الفائدة في ديسمبر سيكون بـ 50 نقطة أساس فقط، وليس 75 نقطة أساس. ولكن معدل التضخم النهائي بحلول مايو 2023، وفق توقع السوق، سيكون عند 5.02%، وهو أعلى بكثير مما كان متوقعًا مسبقًا، ويعني أن معدلات الفائدة ستبقى مرتفعة خلال النصف الأول من العام المقبل.

وألمح رئيس الاحتياطي الفيدرالي، بولارد، في السابق أن معدل الفائدة ربما يظل مرتفعًا طوال عام 2023، ولن يبدأ الخفض حتى 2024.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *