gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


11:18 ص


الخميس 06 أكتوبر 2022

الإسكندرية – محمد البدري:

قال الدكتور محمد أنسي الشافعي، نقيب الصيادلة بالإسكندرية، إن النقابة تتابع بشكل مستمر تحريات المباحث وتحقيقات النيابة حول واقعة وفاة الطفلتين إيمان وساجدة بعد تليقهما جرعات دوائية في صيدلية بمنطقة مينا البصل.

ونعى نقيب الصيادلة الطفلتين إيمان وساجدة محمد النجار اللتين توفيتا في منطقة مينا البصل غرب الإسكندرية بعد تلقيهما جرعات دوائية داخل إحدى الصيدليات العامة، مقدما العزاء لأفراد أسرتهن.

وأضاف الشافعي في تصريح صحفي، أنه وفقا للوقائع التي تابعتها نقابة الصيادلة، فإن الأدوية التي أعطيت للطفلتين كانت بناء على وصفة طبية مكتوبة “روشتات” حررها طبيب أطفال، ومتحفظ عليها ضمن الأحراز أمام النيابة، لافتا إلى أن أحد الأدوية الموصوفة للطفلتين لم تكن متوفرة بينما نوع الآخر الموصوف كان متوفرا.

وتابع “أن الدواء الذي جرى تقديمه لإحدى الطفلتين عوضا عن النوع غير المتوفر، كان دواءا مثيلا بنفس المادة الفعالة وليس دواءا بديلا أو نوع مختلف، وحصلت الطفلة الأخرى على نفس النوع المذكور في الروشتة” لافتا إلى أن الطبيب الذي حرر الوصفات الطبية لم يطلب أو يذكر عمل اختبار حساسية للطفلتين وفق المتعارف عليه، خاصة وأن الطفلتين كانتا حصلتا على نفس الجرعات في صيدلية أخرى قبلها بيوم.

وأشار إلى أن المعلومات المتداولة عن عدم خبرة من قام بإعطاء الحقنة غير صحيحة، لافتا إلى أن من أعطى الحقن للطفلتين حاصلة على بكالريوس تمريض وذات خبرة كافية لإعطاء الحقن.

وأوضح أنه بينما تنتظر نقابة الصيادلة ما ستسفر عنه تحقيقات النيابة والطب الشرعي، فإن النقابة تطالب وزارة الصحة وهيئة الدواء بالعمل على وقف منح الحقن داخل الصيدليات أو تقنين تقديمها وفقا لشروط وضوابط معينة داخل كل صيدلية بشكل يضمن سلامة المرضى وحماية الصيادلة لرفع ما تتعرض له الصيدليات من ضغوط في هذا الشأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *