gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: كشفت دراسة، أنه لا يمكن أن يكون الرانيتيدين بمثابة مرهم فعال للارتجاع الحمضي وحرقة المعدة فحسب، بل يمكن استخدامه أيضا للوقاية من قرحة المعدة ولعلاجها.

ووفقا للمعلومات الواردة فإنه تم إخبار المرضى بتناول قرص واحد مع كوب من الماء لمدة 15 إلى 60 دقيقة قبل تناول الطعام أو شرب المشروبات التي تسبب حرقة المعدة.

وأثار العلماء الأمريكيون قلقهم لأول مرة حول Zantac منذ ثلاث سنوات، بعد أن أظهرت دراسة العينات المتاحة تجاريا من هذا الدواء أنها تحتوي على “مستويات عالية للغاية” من مادة كيميائية تسمى ثنائي ميثيل نتروزامين (NDMA).

وأفادت الدراسة أن هناك معدلات إبلاغ نسبية أعلى بشكل ملحوظ لسرطانات البلعوم والمريء والمعدة والقولون والمستقيم والبنكرياس.

وأثيرت قدرة الرانيتيدين على التحلل بمرور الوقت إلى ثنائي ميثيل نتروزامين مع إدارة الغذاء والدواء، حيث أكد الخبراء أن هذا الخطر مرتفع بشكل خاص إذا تم تخزين الدواء في ظروف حارة ورطبة، وفق صحيفة “إكسبريس”.

وأصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) استدعاءا آمنا لجميع المنتجات التي تعتمد على الرانيتيدين، ما دفع أيضا وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA)، إلى إصدار تنبيه لجميع المتخصصين في الرعاية الصحية وتجار التجزئة للتوقف عن توفير أدوية الرانيتيدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *