gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

بعد طلب عائلة الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب عدم التطرق والحديث عن أزمتها الأخيرة، والالتزام بأمر النيابة العامة بمنع نشر أية أخبار أو تصريحات في الوقت الحالي، كشف فنان شهير جديداً عن حالتها.

فقد أكد مصطفى كامل، نقيب المهن الموسيقية أنه حاول زيارة صاحبة “آه يا ليل” إلا أن هذا الأمر ممنوع حالياً داخل المستشفى المحتجزة فيه، معلناً دعمه الكامل لها في محنتها، ومؤكدا أن حالتها صعبة ومحزنة.

“لو شاورت إحنا تحت أمرها”

كما أضاف في تصريحات تلفزيونية، أنه اجتمع مع عدد من الشخصيات بينهم الفنانة أنغام لمحاولة زيارة شيرين ودعمها، إلا أن التعليمات جاءت بمنع الزيارة حتى انتهاء التحقيقات والتشخيص.

وأوضح أن طبيبها الخاص سينضم للجنة، مشدداً مرة أخرى على دعم النقابة الكامل لها.

كذلك أوضح أن شخصيات كثيرة عبرت عن مساندتها لشيرين من مصر والعالم العربي أجمع، مؤكداً أن النقابة ستوفر لها كافة الدعم النفسي والمعنوي. وأضاف باللهجة المصرية: “ولو شاورت إحنا تحت أمرها”.

في سياق متصل، أشار كامل إلى أنه تواصل مع شقيق شيرين للاطمئنان عليها، فأخبره الأخير أن “حالتها حاليا صعبة ومحزنة”

أتت هذه التطورات بعدما أصدرت العائلة بياناً طالبت فيه بالالتزام بقرار النيابة العامة في مصر وعدم تداول أية أخبار حول الأزمة الأخيرة التي تتعرض لها الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب.

تعاطي المخدرات

يذكر أن أسرة الفنانة كانت فجرت مفاجأة من العيار الثقيل مع إعلانها إدخال صاحبة “آه يا ليل” إلى مستشفى من أجل العلاج من الإدمان وتعاطي المخدرات.

فيما استغاث شقيقها ووالدتها بالجميع لإنقاذها من طليقها حسام حبيب والمنتجة سارة الطباخ، باعتبارهما يحرضانها على تعاطي المخدرات.

في حين بات ما تمر به شيرين مسيطراً على اهتمام الرأي العام المصري والعربي، مع دخول أكثر من طرف على خط الأزمة، فيما تظل بطلتها الوحيدة الغائبة، خاصة وأنها متواجدة في المستشفى دون أن يسمح لها بإجراء اتصالات مع أحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *