التخطي إلى المحتوى


11:29 م


الإثنين 19 سبتمبر 2022

كتب – محمد شعبان:

رحلة يومية يتشارك في مهامها عاملا جمع قمامة. جولات مكوكية يقضيها الثنائي بين شوارع مدينة السادس من أكتوبر بحثًا عن رزق حلال عبر تروسيكل يقوده أحدهما حتى تسرب الطمع إلى أحدهما وراح يخطط لسرقة تلك المركبة والاستفادة بثمنها أملا في غدٍ أفضل. ظن لوهلة أنه بصدد ارتكاب جريمة كاملة لكنه عالم الجريمة الذي سيظل يبرهن على “مافيش جريمة كاملة”.

منتصف الأسبوع الماضي، وسط صحراء المدينة المتاخمة لظهير يكسوه لون الرمال الصفراء، عثر رجال الشرطة على جثة شاب ممزق الجسد يرتدي ملابسه كاملة ملقى بقارعة الطريق وسط بكة دماء لم تجف بعد.

قوة أمنية انتقلت إلى محل البلاغ تحت إشراف اللواء عبد العزيز سليم مدير مباحث الجيزة. تبين أن الجثة لشاب مجهول الهوية ولا يوجد بحوزته أي أوراق ثبوتية، وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة.

رحلة بحث خاض غمارها عناصر فريق بحث قادها اللواء علاء فتحي نائب مدير مباحث الجيزة بمشاركة العقيد عمرو حجازي مفتش أكتوبر، لتحديد هوية القتيل وسرعة ضبط الجاني.

لم ينصرف الضباط من مسرح الجريمة فعمدوا إلى عملية تدقيق في خط السير والهروب المحتمل للجاني. تولى أحد الضباط مهام تفريغ كاميرات المراقبة بالطرق المؤدية لمكان العثور على الجثة فيما باشر آخر أعمال تقنية حديثة تتعلق بالاتصالات لرصد أي مكالمات دارت بتلك المنطقة تزامنا مع ارتكاب الجريمة.

داخل قسم شرطة أول أكتوبر، أخذ المقدم مصطفى كمال رئيس مباحث قسم أول أكتوبر، في مراجعة بلاغات التغيب بالأقسام المحيطة ونشر أوصاف القتيل املا في تحديد شخصيته وقطع شوطا في مهمة الكشف عن الجريمة اللغز.

يوم تلو آخر، بدأت تتكشف الحقيقة. تبين أن المجني عليه جامع قمامة مقيم مركز كرداسة، يعمل على “تروسيكل” في إشارة إلى أن السرقة هي الدافع لارتكاب الجريمة.

تحريات الرائدين محمد الصعيدي وإبراهيم حسن معاوني المباحث، توصلت إلى مشاهة للمجني عليه مع زميله لتتجه صوبه أصابع الاتهام. بالعرض على اللواء عبد العزيز سليم وجه بسرعة ضبطه وألقي القبض عليه بعد تقنين الإجراءات.

مراوغة فاشلة حاول من خلالها الجاني الإفلات من مصير معلوم “طبلية عشماوي” لكن مواجهته بالأدلة والتحريات قذفت بأحلامه أدراج الرياح ليعترف بجريمته “قتلته علشان أخد التروسيكل وأبيعه.. الشيطان خلاني اقتل صاحبي” وأمكن إعادة التروسيكل قبل بيعه.

أسبوع من التحريات والمأموريات كلل بالنجاح وإسدال القضية التي عمل رجال مباحث أكتوبر على فك طلاسمها طوال الأيام السبعة الماضية واقتادت قوة المتهم للنيابة ومن بعدها لإجراء المعاينة التمثيلية لجريمته في انتظار إحالته للمحاكمة الجنائي العاجلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.