gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – رغم التحول المفاجئ في أمس عقب صدور البيانات الأمريكية، يبدو أن بنوك الاستثمار العالمية لا تزال تراهن على انفجار أسعار الملاذ الآمن إلى مستويات عند 3000 دولار بعد عام مزقته الحرب والتضخم.

إعادة تسعير الفائدة

وفقًا لتقرير ماركيت ووتش، كان يوم الاثنين بمثابة ضربة قاضية أخرى للمستثمرين الذين يعتمدون على بنك الاحتياطي الفيدرالي الأقل عدوانية.

لا يستبعد البعض الآن تحولًا مشابهًا من البنك المركزي – زيادة بنسبة 0.75٪ بدلاً من 0.50٪ – حيث كانت الأسواق تعلق الآمال عليها بعد البيانات القوية عن الخدمات والوظائف والأجور.

يرى التقرير أن هذه التقلبات العنيفة في توجهات الأسواق تتماشى في الإطار العام لأحداث 2022 إجمالًا، حيث استبدال الراحة من الخروج من جائحة كورونا بأزمة أكبر حرب على شواطئ أوروبا منذ عقود، والتي أدت إلى ارتفاع معدلات التضخم في جميع أنحاء العالم.

شديدة التفاؤل

وصف تقرير ماركيت ووتش أحدث توقعات ساكسو بنك بالتوقعات الفاحشة، حيث إنها تتوقع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر باكثر من 1200 دولار خلال عام 2023.

وفقًا للتقرير لاحظ أن فريق ساكسو، بقيادة كبير مسؤولي الاستثمار ستين جاكوبسن، قد توصلوا إلى بعض النبوءات الجامحة في العقد الماضي، وهي:

  • -توقع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2015

  • -انخفاض بنسبة 25 ٪ لمؤشر S&P 500 من أعلى مستوى له في عام 2007 في عام 2008

  • -ثلاثة أضعاف توقعات قيمة في عام 2017

2023

ينصب التركيز في توقعات عام 2023 على أن “العودة إلى ديناميكية مكافحة التضخم السابقة للوباء أمر مستحيل لأننا دخلنا في اقتصاد حرب عالمية”، وفقًا لمذكر ساكسو بنك.

يقول كبير مسؤولي الاستثمار ستين جاكوبسن: “تتدافع الآن كل القوى العظمى في جميع أنحاء العالم لتعزيز أمنها القومي على جميع الجبهات”.

ويضيف جاكوبسن: ” لقد انعكس الحس العسكري على أزمة سلسلة التوريد العميقة، والطاقة، وحتى انعدام الأمن المالي الذي كشفته تجربة الوباء والغزو الروسي لأوكرانيا”.

توقعات

ويتوقع جاكوبسن تقاطع الذهب مع 2075 دولارًا، ثم يقفز بمقدار 3000 دولار في ظل تضخم لا يمكن وقفه.

وأضاف جاكوبسن: “أن تشديد السياسة والتشديد الكمي لبنك الاحتياطي الفيدرالي يؤديان إلى مأزق جديد في أسواق الخزانة الأمريكية، مما يجبره على اتخاذ إجراءات مخادعة جديدة للحد من تقلبات سوق الخزانة”.

وقال أيضًا إن تلك الإجراءات ترقى حقًا إلى التيسير الكمي الجديد بحكم الواقع، والتي ستأتي مع إنهاء الصين لسياسة الصفر، ما يؤدي إلى ارتفاع الطلب وتكاليف السلع والتضخم.

أبرز التوقعات

وفقًا لتقرير ساكسو بنك فقد أشارت ماركيت ووتش إلى أبرز التوقعات التي رصدها ساكسو بنك خلال 2023:

  • إنشاء مجلس وطني جديد للأسعار والدخل في المملكة المتحدة والولايات المتحدة

  • تتحول الدول غير الحليفة للولايات المتحدة بعيدًا عن واشنطن وصندوق النقد الدولي لتحديد “اتحاد مقاصة دولي (ICU) وصندوق احتياطي جديد يسمى Bancor (رمز العملة KEY)

  • تخفض البنوك المركزية غير المنحازة لواشنطن احتياطيات الأمريكي

  • ينخفض الدولار بنسبة 25٪ مقابل سلة من العملات المتداولة

  • تثبت اليابان سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني عند 200

  • فشل التدخل في سوق الفوركس ويزداد التضخم

  • تعيد السلطات العالمية تنظيم النظام النقدي، وتمحو جميع الديون وتعيد رسملة البنوك

  • توسعًا في الأسعار وضوابط الأجور 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *