التخطي إلى المحتوى

اتهم الرئيس الأميركي جو بايدن روسيا اليوم الأربعاء بانتهاك المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة بشنها عملية عسكرية في أوكرانيا، وقال إن موسكو تلقي تهديدات “غير مسؤولة” باستخدام الأسلحة النووية.

وفي حديثه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، انتقد بايدن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشن حرب غير مبررة دفعت نحو 40 من أعضاء الأمم المتحدة لمساعدة أوكرانيا في القتال بالتمويل والأسلحة.

انتهاك ميثاق الأمم المتحدة

كذلك أضاف بايدن “أقدم عضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على غزو جاره وحاول محو دولة ذات سيادة من الخريطة. هكذا انتهكت روسيا بكل وقاحة المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة”.

ومضى قائلا “لا يمكن لأي طرف كسب حرب نووية ولا يجب خوضها أبدا”.

فيما أشار بايدن إلى أن لا أحد هدد روسيا على الرغم من زعمها عكس ذلك وأن لا أحد سوى روسيا سعى إلى الصراع، متعهدا باستمرار الولايات المتحدة في تضامنها مع أوكرانيا.

إعلان التعبئة

وكان بوتين أعلن في وقت سابق التعبئة الجزئية للجيش الروسي، من أجل رفد جبهات القتال في أوكرانيا، مشددا على أنه لا يمزح بشأن سعيه لاستعمال كل الوسائل بما فيها أسلحة الدمار الشامل للدفاع عن بلاده وصيانة أمنها وأراضيها، بمواجهة ما وصفه بالابتزاز النووي الغربي.

بايدن أمام الجمعية العامة (أ ب)

أتى قرار سيد الكرملين هذا وسط تراجع للقوات الروسية خلال الأيام الماضية في شمال شرقي أوكرانيا لاسيما في إقليم خاركيف، إثر هجوم مضاد شنته القوات الأوكرانية قبل نحو أسبوعين لاستعادة بلدات ظلت أشهرا طويلة تحت السيطرة الروسية، حيث حققت تقدماً ملحوظاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.