gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

اكتشف مرصد فريد مدفون في جليد القارة القطبية الجنوبية تيارًا من جزيئات النيوترينو المراوغة من مركز مجرة ​​بعيدة يحجبها الغبار.

الاكتشاف بواسطة مرصد IceCube في القطب الجنوبي هو الاكتشاف الثاني فقط لمصدر طاقة كونية النيوترينواتويأمل العلماء أن يلقي الضوء على ما يجري داخل الكتلة الهائلة الثقوب السوداء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *